السؤال:
شيوخنا الكرام، أريد أن أشتري سيّارة، ويجب عليّ تأمينها، ذلك أنّ التّأمين على السّيّارة إجباري في بلادنا. هناك شركة تأمين تكافلي أريد التّعامل معها، وقد استشرت صديقي في ذلك، فقال لي بأنّ التعامل مع هذه الشركة غير جائز، ذلك أنّ التكافل يتطلب كفيلا غير شركة التأمين، يدفع عنّي المال ولست أنا من يدفعه. قلت له أنا مضطرّ لشراء سيّارة للأسباب التّالية: ـ وسائل النّقل العموميّة مختلطة، ومكتظّة جدّا، وقلّما تجد مكانا تجلس فيه، وفيها منكرات عديدة: التّبرّج، الاحتكاك بين النساء والرّجال، السرقة، رداءة الجودة. ـ وسائل النّقل الخاصّة كسيّارة الأجرة باهظة الثمن، وتشغّل الموسيقى، وعليها طلب كثير: قد تنتظر أكثر من نصف ساعة، وتنتقل من أكثر من مكان لتحصل على سيّارة شاغرة، وقد يفوتك وقت كثير. قال لي صديقي إنّ هذه الأسباب لا تعدّ من الضرورات، فالضرورات حسب قوله هي المأكل، والمشرب واستدلّ بقوله تعالى: {فَمَنِ اضطر في مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ الله غَفُورٌ رَّحِيمٌ}. هل التّأمين التّكافلي غير جائز في هذه الحالة ؟ هل ما ذكرته من أسباب يبيح لي شراء السّيارة ؟ أفتونا بارك الله فيكم.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالتأمين نوعان: تكافلي تعاوني، جائز؛ وتجاري محرم. وقد بينا الفروق بينهما في كثير من الفتاوى السابقة من أهمها هاتين الفتويين: 127788 ،7394

وعليه؛ فإذا كانت اللوائح ‏المنظمة لشركة التأمين تلك تنطبق عليها شروط التأمين التكافلي المبينة في الفتويين السابقتين، فالتأمين فيها جائز، وإلا بأن كان تجاريا ـ ‏وهو الأغلب في شركات التأمين ـ لم يجز التأمين فيها اختيارا . ‏

ولم يتضح المراد من قول صاحبك: (أنّ التكافل يتطلب كفيلا،غير شركة التأمين، يدفع عنك المال)، وعلى فرض حرمة التأمين المذكور في السؤال، وعدم البديل ‏الشرعي فيجوز التأمين فيها لكونه إجباريا، والإثم على المجبر، وتقتصر فيه على التأمين ضد الغير، دون التأمين الشامل.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش