السؤال:
هنا في أمريكا يتم أخذ ضريبة على الدخل، وبعد نهاية السنة يقوم الناس بتعبئة نموذج لاسترداد الضرائب التي دفعوها، وعادة ما يكون المبلغ المسترد من الحكومة أعلى من الضرائب المدفوعة، فيقوم الأب مثلا بالقول إنه مسؤول عن أبنائه، وزوجته. فيأتيه عائد ضريبي عال حسب حسبة خاصة للحكومة. بالنسبة لي فأنا أعيش مع أمي، وأخواتي، وأبي يعيش في بلد آخر لكنه يقوم بإرسال مبلغ شهري للمصاريف أي هو المسؤول عنا. فهل يجوز أن أكتب في الوثيقة أنني مسؤول عن أمي، وأخواتي برضاهم لكي أحصل على عائد ضريبي عال؟ وهل يجوز أن أقصد العمل بجهة تستقطع الضريبة لكي أحصل على العائد الضريبي، علما أن دفع الضريبة إلزامي لكل من يعمل ولكن البعض يتهرب منه بالاتفاق مع صاحب العمل، وهل المال المكتسب من العائد الضريبي حلال حتى لو كان العائد أعلى من الضرائب التي قمت بدفعها؟ وجزاكم الله خيرا.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز لك ذكر غير الحقيقة للتحايل من أجل أخذ العائد الضريبي العالي؛ لأن الجهة التي تمنح العائد إنما تدفعه حسب المتبادر من السؤال هبة لمن يتصفون بصفات معينة، فيكون عونا لهم ومساعدة.

وعليه؛ فلا يجوز لمن لا تتوفر فيه شروط استحقاقها التحايل لأخذها بغير حق. فقد قال صلى الله عليه وسلم: من غش فليس منا، والمكر والخديعة في النار. رواه ابن حبان والطبراني وصححه الألباني.

كما لا بأس بالعمل لدى جهة تستقطع الضريبة المشروعة رجاء الحصول على ذلك العائد ما دام العمل مباحا، والتوصل إلى العائد يتم بطريقة صحيحة لا تزوير فيها ولا كذب.

ولمزيد من الفائدة حول ذلك انظر الفتاوى أرقام: /125280/97466/44854

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش