السؤال:
وجدت في قجر- وكنت قد سمعت في الماضي أن ‏الفئران تدخل فيه- كتاب القرآن، وقد كانت أوراقه ‏متناثرة في أسفل القجر، ولمست قاع القجر ولم يكن ‏رطبا كثيرا، والأوراق كذلك أظن أنها باردة بعض ‏الشيء من الرطوبة، جمعته وأخذته إلى خزانتي، علما ‏أني وجدت أوراقا أخرى(غير أوراق كتاب الله) ملفوفة ‏بكيس عليها عضات فئران، والفتات لا يزال موجودا، لكن ‏روث الفأر غير موجود، واحترت قلت لعلهم نظفوا ‏القجر ورفعوا الكيس ولم يهتموا بما فيه. كيف أصنع ‏مع المصحف الذي لدي؟ علما أنه سيكون محرجا جدا ‏لي حرقه، أو تقطيعه وحديقتنا ليس فيها مكان صالح ‏للدفن، وسأشعر بحرج إن أخبرت إحدى صديقاتي ‏بفعل ذلك.‏

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم يتضح لنا معنى كلمة القجر، ولكن يجب على من وجد المصحف أو ورقة منه في مكان مستقذر أو لا يناسبها أن يأخذها ويبعدها عنه. وإذا كانت لم تعد صالحة للقراءة، فلا حرج في دفنها، أو تحريقها صونا لها عن الامتهان، والأصل في الحرق ما ثبت أن عثمان- رضي الله عنه- بعد كتابته للمصحف أمر بما سواه من القرآن في كل صحيفة أو مصحف أن يحرق.
فقد روى البخاري في صحيحه أن الصحابة لما كتبوا المصاحف أرسل عثمان إلى كل أفق بمصحف مما نسخوا، وأمر بما سواه من القرآن في كل صحيفة أو مصحف أن يحرق. وفي رواية للطبراني وابن أبي داود: وأمرهم أن يحرقوا كل مصحف يخالف المصحف الذي أرسل به.

وقد ذكر ابن حجر في الفتح أنه لم ينكر ذلك أحد من الصحابة رضوان الله عليهم، فذكر عن مصعب بن سعد أنه قال: أدركت الناس متوافرين حين حرق عثمان المصاحف، فأعجبهم ذلك. أو قال: لم ينكر ذلك منهم أحد. ونقل عن ابن بطال قال: في هذا الحديث جواز تحريق الكتب التي فيها اسم الله بالنار، وأن ذلك إكرام لها وصون عن وطئها بالأقدام.. انتهى.

والذي يظهر أن التمزيق كالتحريق، وذلك للرواية الأخرى التي قال الحافظ ابن حجر: إنها رواية الأكثر، وهي أن يخرق بالخاء المعجمة، أي يمزق.
ولأن القصد هو عدم تعريض تلك الأوراق للامتهان.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش