السؤال:
السلام عليكم..

عندما كان عمري خمس أو ست سنوات، لعب بي عمي، ولم أكن أفهم أن هذا زنا، وأنه حرام، ‏ومرت السنين، ولم أفهم هذه الأشياء إلا وأنا كبيرة، والآن تقدم شخص لخطبتي، فهل أخبره بأنني ‏أريد أن يكون العقد قبل الزفاف بفترة زمنية كستة أشهر مثلا، وفي هذه الفترة أخبره بأني لست عذراء، وأخبره الحقيقة من باب ‏عدم الغش، أم أترك الموضوع إلى الزفاف حتى يكتشف بنفسه؟ وهل الأصل الستر؟ ولكن أخاف أن لا يسترني.

أرجو ‏منكم الرد.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ صفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك - ابنتنا الفاضلة -، ونسأل الله أن يلهمك السداد والرشاد، وأن يعينك على الخير، وندعوك إلى الستر على نفسك، خاصة لأنك كنت صغيرة، وغالبًا لا يكون قد حدث أي ضرر في هذه الفترة بإذنِ الله تبارك وتعالى.

وعليه فأنت مدعوة إلى أن تستري على نفسك، وتكتمي هذا الذي حصل، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يعينك على الخير، ولن ينال ذلك المخطئ المجرم خيرًا، ونتمنى أن يكون في هذا درس لك مستقبلاً حتى تحافظين على بناتك، وتحافظين على نفسك، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يعينك على الخير.

وشريعة الله دعوة إلى أن يستر الإنسان على نفسه، وأن يستر على غيره، وكوني واثقة أن هذا الخاطب الذي طلبك ما جاء إلا بعد أن سأل عن دينك وأخلاقك وما ظهر من حالك.

ونؤكد لك أن العدوان في تلك السن وفي تلك المرحلة من الصعب جدًّا أن يكون قد أثر وأزال البكارة، لأن ذلك سيجلب فضائح ومشاكل ومصائب بالنسبة لك وبالنسبة له، ولكن يبدو أن الأمور كانت عبارة عن أشياء بسيطة، وفي تلك المرحلة الأمور هذه لا يلحقها ضرر كبير إذا تعرضت الفتاة لشيء من هذا النوع، وغالبًا ما يكون هذا الخبيث عمل أشياء في الخارج ونحو ذلك، وعلى كل حال فأنت مطالبة بأن تستري على نفسك، وتكملي هذا المشوار، ولست مجبرة بأن تفضحي نفسك للخاطب ولا لغيره، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يحفظك، وأن يسددك.

فتعوذي بالله من الشيطان الذي يريد أن يذكّرك حتى تفضحي نفسك، ولست مخطئة أصلاً في هذا الذي حدث، فقد كنت دون سن التكليف، والعقوبة والوبال والشر على هذا الذي اعتدى عليك، فأنت بريئة، وأنت - إن شاء الله تعالى – سليمة، والشريعة تدعوك إلى أن تستري على نفسك، وتحافظي على حيائك ووقارك، وأن تجتهدي في اللجوء إلى الله تبارك وتعالى، ولن يحصل لك إلا الخير.

أكرر: لا بد أن تستري على نفسك، وتكتمي هذا الذي حدث، ونسأل الله تبارك وتعالى لك التوفيق والسداد.




شـــاهـــد ايـضـــا:

كيف أتخلص من الأفكار السلبية التي تؤثر على تطور حياتي؟

كيف أنظم وقتي وأتخلص من إهمالي للصلاة؟

أنا ضعيفة الشخصية ومتناقضة وأري تغيير نفسي

كيف يكون التدرج في استخدام الأدوية النفسية؟

أرغب في الحمل، وبذلت كل ما في وسعي، فبماذا تنصحوني؟

هل عملية إزالة التكيسات بالمنظار مفيدة؟

أرق شديد بسبب انشغال فكري طوال الليل

يصيبني الاكتئاب مع استخدام المخدر وبدونه

أصابني قلق واكتئاب فجأة، ما العلاج للتخلص منهما؟

أعاني من قلق وفقدان الثقة والفراغ العاطفي، هل أحتاج لطبيب نفسي؟

قرحة المعدة والتهاب القولون... والعلاج المناسب لوالدي

احمرار كيس الصفن وحكة... هل من علاج لذلك؟

أعاني من الناسور وآلام شديدة في البطن، هل من علاج؟

بعد إزالة ورم حميد في الرأس، تشعر أمي بالإنهاك والصداع والغثيان

أشعر بضعف عام وتعكر المزاج وأكره التجمعات.. ما هو الحل؟

عقار أولانزبين... ما مدى آثاره الجانبية على المدى الطويل؟

هل الحساسية والحبوب الصديدية في الفرج مرض خطير معد؟

أحيانا أفقد الانتصاب أثناء العملية الجنسية.. ما الحل؟

وجود زائدة لحمية في الشرج هل هي بواسير؟

ما سبب الخمول والكسل عند بذل مجهود ولو كان بسيطا؟

هل يمكن لالتهاب مجرى البول أن يصعد إلى الكلى.. أفيدوني

عندما أغضب أو أشعر بالملل أخدش وجهي !!

هل يضر خلط كريم أكريتين والدوكين المقشر واستخدامهما معاً على الإبطين؟

ما مدى خطورة الكوليستيرول ودهون الكبد لدي مع هذا التحليل؟

أريد وصفة أو أدوية أو مكملات غذائية لزيادة الوزن

أتمنى الحياة في المدينة المنورة، فهل أقبل الزواج من أجل ذلك؟

شخصيتي مهزوزة ولا أستطيع الرد على من ينتقدني

سأقلع عن العادة السرية نهائيا.. ولكن هل سأعود لطبيعتي ومتى؟

توقفت عن حبوب منع الحمل 6 أشهر ولم أحمل بعد

كيف أعمل على تقوية حصيلتي اللغوية؟