السؤال:
امرأة زنت مع رجل، واتفقا على الزواج، ولكن لم يتم الزواج لكثرة الخلافات، وهي الآن تطارده، وتهدده بفضح العلاقة لأهلها، وأهله، وأن تقول للجميع أنهما متزوجان على أساس ما تم بينهما -مع العلم أنه لا يوجد عقد بينهما- وبهذا الأسلوب من الجنون قطعت تماما ما يمكن أن يوصل، حتى إنها أصبحت تهدده بأنها إذا رأته مرتبطا بأخرى ستقتله، وتقتلها، وتقتل نفسها. وتقول لأهله وأهلها، وأهل المرأة الجديدة ما كان بينهما وأنهما متزوجان. ما الرأي أفادكم وأكرمكم الله.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالزنا كبيرة عظيمة من كبائر الذنوب، وقبائح الفعال، وكفارته هي التوبة الصادقة إلى الله تعالى، بالندم والاستغفار، والعزم الأكيد على عدم العود إليه، والإكثار من فعل الحسنات؛ لأنهن يذهبن السيئات. ومن تاب تاب الله عليه، فالله يقبل توبة التائبين، قال الله تعالى بعد ذكر الزنا ونحوه من المعاصي: إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً [الفرقان:70].
فيجب على الزانيين المبادرة إلى التوبة من الزنا، والحذر من كل ما يمكن أن يقود إليه مستقبلاً، وراجع الفتويين: 1602 ، 111813.
ولا يجوز أن يتزوج الزانيان إلا بعد أن يتوبا، وأن تعتد المرأة بوضع حملها إن حملت، أو تستبرئ بحيضة إن لم تحمل؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا توطأ حامل حتى تضع، ولا غير ذات حمل حتى تحيض حيضة. رواه أبو داود، ومثله عند أحمد، والدرامي.
ومن قبائح فعال هذه المرأة مع زناها الكذب بأنها كانت متزوجة، وبأنها تريد فضح نفسها وفضح من زنا معها، ولو تزوج من زنا معها فستقتله، وتقتل من سيتزوج بها، ثم تقتل نفسها.
فنصيحتنا لهذا الرجل بعد التوبة النصوح ألا يلتفت إلى تهديداتها وما تتوعده به، وليسلك الطرق المشروعة في كف أذاها عنه، وليصدق مع الله تعالى في التوبة والإنابة؛ فإن الله يدافع عن الذين آمنوا .

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش