السؤال:
إذا ثبت أن فلانا من الناس عميل للعدو وتسبب في مقتل العديد من المسلمين بسبب عمالته هذه، فبماذا يحكم عليه؟ علما أنه لا توجد دولة أو سلطان معين يقوم بمثل هذه الأمور، وهل يحق لأولياء المقتولين بسبب عمالته للعدو قتل هذا الخائن؟ أم له أحكام أخرى؟ وهل يجوز إذا هرب هذا الخائن أن يأخذ الناس أمواله التي تركها وأثاث منزله وسيارته وأن يسكنوا أو يحرقوا بيته؟ وهل يبقى الحكم نفسه في حال كان له أهل وأولاد؟ وشكرا لكم.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالتجسس على المسلمين لصالح أعدائهم إذا اقترن بحب الكفر وأهله، وإرادة علوه على الإسلام، فهذا كفر مخرج من الملة ـ والعياذ بالله ـ وأما إذا كان لمجرد طمع في دنيا، فهو جرم عظيم وكبيرة من الكبائر، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 191389.

وإذا ترتب على ذلك فساد عريض كقتل العديد من المسلمين، استحق صاحبه القتل على الراجح من أقوال أهل العلم، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 16082.

والذي يتولى إقامة ذلك هو السلطان أو من ينوب منابه، لا آحاد الناس، فإنه لا يحق لهم ذلك، حتى لا تعم الفوضى، ويعاقب البريء ويتهم الناس بمجرد الظنون، وراجع الفتوى رقم: 59804.

فإن لم يوجد سلطان معين يقوم بمثل هذه الأمور ـ كما ذكر السائل ـ فإنه يتعين على المسلمين في هذا البلد الاجتماع على أهل العلم والنجدة والأمانة، والبحث عن وسيلة لتنصيب من يقوم بدفع هذا الفساد وأمثاله، وإقامة الحدود، والقيام بمصالح الناس، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 187635.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش