السؤال:
لي صديقة أصيبت بوسواس شديد جدا وكوابيس، فظنت أنها كفرت وأن الله لن يقبلها، وكان هذا قبل شهر رمضان فلم تقم بالصلاة أو الصيام اعتقادا منها أنها كافرة، وأن الله لن يقبلها ثم رجعت للحق، فهل تصوم أم تخرج كفارة أم تفعل كلا منهما؟ وبالنسبة للصلوات الفائتة فماذا تفعل؟.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالذي ينبغي لمن أصيب بالوساوس أن يعرض عنها وألا يلتفت إليها، لأن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم. وليعلم أن هذه الوساوس لا تضره ما دام كارها لها نافرا منها، ولتنظر الفتوى رقم: 147101، وما فيها من إحالات.

وقد أخطأت صاحبتك خطأ عظيما حين تركت الصلاة والصوم، والواجب عليها أن تتوب إلى الله تعالى من هذا الذنب العظيم، وعليها أن تقضي الأيام التي أفطرتها من رمضان، ولا تجب عليها الكفارة، لأن الكفارة لا تجب إلا في الفطر بالجماع، ولتنظر الفتوى رقم: 111609.

ويجب عليها كذلك أن تقضي جميع الصلوات التي تعمدت تركها عند جماهير العلماء، وهو الأحوط والأبرأ للذمة، وفي المسألة خلاف أوضحناه في الفتوى رقم: 128781.

ولبيان كيفية القضاء تنظر الفتوى رقم: 70806.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش