السؤال:
أنا مريض مرض الذهان، وهو مرض عقلي يؤثر على الإدراك والعقل كما يشهد الأطباء بذلك، وقبل الدخلة كنت لا أتناول العلاج مما جعلني في غالب الوقت لا أكون في وعيي تماما، وذات مرة بعد العقد وبعد الخلوة الشرعية سألتني بنت خالتي: لماذا لم تعد تتكلم مع زوجتك؟ فقلت لها: طلقتها، بقصد الإخبار كذبا مع ظني الغالب أنني لم أكن في وعيي، وبعدها حدث مرة أن اتصلت بزوجتي وحدث شجار بيننا، فقلت لها لماذا تتكلمين معي؟ فأنت مطلقة، بقصد الإخبار كذبا، مع غالب الظن أنني لم أكن في وعيي تماما، وبعد حوالي ستة أشهر ـ أي بعد الدخلة ـ كانت زوجتي تذكرني بما قلت لها، فقالت: ذات مرة قلت عني إنك طلقتني، ومرة قلت لي: لماذا تتكلمين معي؟ فأنت مطلقة، فقلت لها: إذا هما اثنتان وبقيت واحدة، إخبارا عن ما مضى، ولم أكن أعلم الحكم غير أنني كنت أعتقد لحظتها أن هذا الطلاق لا يقع وكنت مازحا، أستمحكم لأنني كنت قد بعثت برسالتين من قبل لكن هذه هي الأهم، لأنني جمعت فيها كل الملابسات، فأرجو الرد بسرعة لأنني أعيش حالة عصبية صعبة بسبب هذا الموضوع.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنسأل الله أن يذهب عنك ما تجد وأن ييسر لك عاجل الشفاء، ونوصيك بالتوجه إلى الله بالدعاء، والحرص على الرقية الشرعية، فإنها نافعة بإذن رب الأرض والسماء، واعلم أنه ليس كل مرض يصيب العقل ترتفع معه أهلية التكليف إلا إذا كان صاحبه لا يعي ما يقول، وراجع الفتوى رقم: 35727.

وإخبارك في المرة الأولى كذبا بأنك قد طلقت زوجتك لا يقع به الطلاق ديانة ـ أي تكون الزوجة في عصمتك فيما بينك وبين الله تعالى ـ وانظر الفتوى رقم: 23014.

وكذلك الحال في المرة الثانية إن قصدت الإخبار كذبا بقولك إنها مطلقة، وأما إذا قصدت إنشاء الطلاق بهذا اللفظ لزم إن كنت واعيا لما تقول، وقولك لها في المرة الثالثة: هما طلقتان إخبارا عما مضى لا يقع به الطلاق، والمزاح لا يمنع من وقوع الطلاق إذا أوقعه الزوج، فيستوي فيه الهازل والجاد، كما بينا في الفتوى رقم: 97957.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش