السؤال:
حقيقة سؤالي يتعلق بأختي: إنها متزوجة منذ سنتين تقريبا، ولها فتاة صغيرة عمرها لا يتجاوز السنة، ولكن مؤخراً اكتشفت أن لزوجها علاقات بفتيات ونساء أخريات أجنبيات عنه، وهو يخرج معهن، ويتحدث لهن عن طريق الهاتف ليلاً، وهي تخشى أن ما يفعله هو في بنات الناس يمكن أن ينتقم منه الله في ابنتهما، مع العلم أن أسرته لا تعقب على تصرفاته حتى وإن كانت خاطئة، فهو مدلل جدا كل ما يهمه في الحياة هو المتعة واللهو. والشكوى إلى أهله غير مجدية، وهي لا تدري ماذا تفعل هل الطلاق هو الحل ؟؟؟ هي في حيرة شديدة من أمرها رغم أنها ملتزمة وترتدي النقاب، وهي تخشي أن تتطور علاقته بهؤلاء الفتيات إلى الزنا. أفيدوني في هذ الأمر أرجوكم.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالطلاق قد لا يكون هو الحل دائما، فالذي ينبغي هو السعي في إصلاح هذا الرجل، وتذكيره بالله تعالى، وتخويفه من أليم عذابه فيما يطلع عليه من منكرات فعلها، فقد روى مسلم في صحيحه عن تميم الداري- رضي الله عنه- أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : « الدين النصيحة » قلنا : لمن ؟ قال : « لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمة المسلمين، وعامتهم ».

وينبغي أن يكون النصح برفق ولين، فذلك أرجى لأن يؤتي النصح ثمرته، والأولى أن يكون من قبل من له وجاهة عنده من قريب أو صديق. هذا بالإضافة إلى الدعاء له بالهداية والصلاح، فقلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء. فإن تاب إلى الله وأناب، فالحمد لله، وإن تمادى في غيه فلتنظر في أمر طلب الطلاق منه، ولكن لا تعجل إليه حتى يغلب على الظن أنه الأصلح لها.

ولا يلزم أن يكون ما يفعله من قبائح مع بنات الغير سببا في أن يصيب ابنته مثل ذلك؛ وراجعي الفتوى رقم: 63847. ومما نوصي به هذه الأخت أن تحرص على ابنتها وصيانتها عن السوء، وأن تربيها على الخير وآداب الإسلام.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش