السؤال:
أعيش أنا وزوجتي في أمريكا منذ عدة سنوات، ‏وقد كنت آخذ أمور الدين في المعاملات المالية من ‏فهمي الديني البسيط، ومن ما يفعله المسلمون من ‏حولي، حيث أتجنب وضع أموالي في حسابات ‏الادخار البنكية، وأسدد فواتير البطاقات الائتمانية ‏في موعدها بدون فوائد. كما كنت مطمئنا بأن أخذ ‏القروض البنكية للدراسة جائز؛ لأنه حكم المضطر، ‏حيث لا يوجد بديل آخر، لذلك لم أمانع عند ما ‏أخذت زوجتي قرضا دراسيا ضخما، وبفوائد ‏لإكمال دراستها الطبية. إلا أنه مؤخراً وبفضل ‏من الله تعالى أصبحت أقترب من ديني وأطلع ‏على أحكامه وتعاليمه، فهالني مدى الجهل الذي ‏كنت فيه، ومدى الأخطاء التي وقعت فيها جراء ‏ذلك، حيث لم أكن أظن أن موكل الربا وآكله ‏سواء في المنزلة. زوجتي الآن في السنة النهائية ‏من الدراسة حيث ما تم استخدامه من القرض الآن ‏يقارب 250,000$ و بقي حوالي 50,000$ ‏ستدفعها الدولة للجامعة في الأشهر القليلة القادمة، ‏ولا قبل لنا بدفعها بأنفسنا. هل أوقف زوجتي من ‏الدراسة، وأطلب من الجهة المقرضة وقف الدفعة ‏النهائية للجامعة، مع العلم أنه لا قدرة لنا على تسديد ‏المبلغ المتبقي لإكمال السنة، كما أنها لن تستطيع ‏أن تعمل بدون إكمال دراستها لكي نرد المبلغ، ‏والذي ستبدأ فوائده في التعاظم بمرور الوقت، ‏وليست لنا القدرة على السداد من مرتبي، وقد سألت ‏زوجتي في حكم الأمر، وأجابت بأنها تريد أن تكمل ‏دراستها، وتسرع في رد أصل القرض بدون فوائد ‏وهي تنوي فعل ذلك. هل هذا هو الصواب؟ ‏أفيدوني أثابكم الله.‏

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنسأل الله تعالى أن يثبتك أنت وزوجتك على الحق، وأن يزيدكما فقها وبصيرة في أمور الدين.

وأما الاقتراض بالفائدة من أجل دراسة زوجتك، فلا يجوز؛ لأن الدراسة ليست ضرورة، والربا لا تبيحه إلا الضرورة، وما قاربها من الحاجات.

وأما ما يخص الدفعة الأخيرة فينظر: إن كانت الفائدة الربوية المقابلة لها ستسقط معها، فعليكما إيقافها، وليس في إكمال زوجتك للدراسة -فيما يتبادر إلينا- ضرورة تبيح التعامل بالربا كما سبق. وأما إن كانت الفائدة على هذه الدفعة قد ترتبت مع جملة المبلغ، وستسددانها سواء أوقفتما الدفعة الأخيرة أو لا، فلا معنى لإيقافها، ولتواصل دراستها.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش