السؤال:
هل يجوز رفع شعار: العمل مع الله. حجة الرافعين أنه وردت على لسان السيد قطب عبارة: لن أعتذر عن العمل مع الله، وبعض الآيات مثل ( إن الله مع المحسنين ). وحجة الرافضين لها أن مع تفيد لغويا المعية، والمشاركة والله أغنى من أن يكون عباده شركاء له، فكان الأفضل قول: العمل لله أو العمل في سبيل الله. أرجو تبيان الموقف الشرعي من هكذا شعار.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا ريب أن شعار: (العمل لله) أو (العمل في سبيل الله) هو الأوفق والأقرب لألفاظ الشريعة ! ومع ذلك فلا نرى حرجا في تعبير: (العمل مع الله) ولاسيما إن كان في سياق مناسب وأسلوب لائق، وهذه العبارة المشهورة التي أطلقها الأستاذ سيد قطب في مواجهة الطغاة ! قد أشاد بها كثير من المعاصرين.

قال الدكتور فهد الرومي في كتابه: (اتجاهات التفسير في القرن الرابع عشر) والذي طبع بإذن رئاسة إدارات البحوث العلمية والافتاء والدعوة والإرشاد في المملكة.

قال: ولو لم يترك لنا التاريخ إلا تلك الكلمات التي قالها سيد باستعلاء المؤمن، وعزة المؤمن لكفى بها، كلمات تخط ليس بالذهب كما يقولون، وإنما بالنور نور الإيمان الذي لا ينطفئ ولا يحجب. قال حين طلب منه أن يقدم التماسا إلى جمال عبد الناصر بالعفو عنه، ووعد بالإجابة سلفا إن فعل: "لماذا أسترحم؟ إن سجنت بحق، فأنا أرضى حكم الحق، وإن سجنت بباطل فأنا أكبر من أن أسترحم الباطل". ... وقال حين طلب منه الاعتذار، فيصدر العفو عنه: لن أعتذر عن العمل مع الله.اهـ.
وقال الشيخ محمد إسماعيل المقدم في نهاية فصل: (عالي الهمة شريف النفس يعرف قدر نفسه) من كتاب (علو الهمة) قال: ونختم هذا الفصل بمثال فَذٍّ، بذل حياته لإعلاء كلمة الله، وهو الأستاذ سيد قطب ... ونتوقف فقط عند ساعاته الأخيرة في الدار الفانية، وقد طُلب إليه أن يعتذر للطاغية مقابل إطلاق سراحه، فقال: "لن أعتذر عن العمل مع الله". اهـ.

وقريب من هذه العبارة محل السؤال ما قاله سهل بن عبد الله التستري في تعريف التوكل: هو: الاسترسال مع الله تعالى على ما يريد. وقد نقلها عنه القشيري في رسالته، والنووي في شرح مسلم، وابن القيم في (مدارج السالكين) والفيروزآبادي في (بصائر ذوي التمييز) ونقلها بعض فقهاء الحنابلة كالبعلي في (المطلع على ألفاظ المقنع) وابن مفلح في (المبدع) والبهوتي في (كشاف القناع) والرحيباني في (مطالب أولي النهى).
والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش