السؤال:
شيخنا الكريم عندي سؤال وأرجو فتوى من فضلكم. ‏عمري 47 سنة، متزوج، وأب لأربعة أطفال، أبي مجاهد، ‏ومتوفى في سنة1979ميلادي.أنا وكيل عن أمي، وإخوتي في حاجاتهم الدنيا ‏سواء كانت صغيرة أو كبيرة. المهم سيدي ندخل في الموضوع: أمي كلفتني أن أسحب مالها من البريد والمواصلات في ‏كل شهر، يعني مال المرحوم أبي -رحمه الله- يقدر ‏ب63000.00دج يعني ستون ألفا وثلاثمائة دينار ‏جزائري.آخذ أنا 15000دج بدون إذنها، وهذا راجع ‏لنقص راتب الشهري في عملي؛ لأنه يقدر ‏ب19000دج شهريا غير كاف لمعيشة أولادي. سيدي ‏لو قلت لأمي بأني آخذ من راتبها سوف تنهي وكالتي وربما تغضب مني إلى الأبد.‏علما سيدي أني إنسان عاقل، أصلي، ومحافظ على أوقات ‏صلاتي، وأصوم الأيام البيض، وأيام الاثنين والخميس ‏وغير مبذر في مالي. وربما قلت في نفسي هذا ‏نصيبي وحقي من ثروة أبي لما جاهد أيام الاستعمار ضد ‏فرنسا، ومنحت لنا دولة الجزائر هذه المنحة.‏إني محتار سيدي أرجوكم أفتوني من فضلكم. ‏جزاكم الله خيرا.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذه المنحة التي تقدمها الدولة لعائلات الشهداء، يرجع في استحقاقها وكيفية التصرف فيها لما تحدده الدولة، ويقسم بالتساوي أو التفاوت على من خصص لهم حسبما تنص عليه الجهة المانحة، وقد سبق بيان ذلك بالتفصيل في الفتويين: 28640. / 173273

وبناء عليه، فلا يمكننا الحكم بتعديك على ما أخذته من ذلك المال أو عدمه، ما لم يتبين لنا المستحق لذلك المال، وكيفية تقسيمه بناء على ما حددته الدولة.

وعلى فرض كون الأم هي المستحقة لذلك المال وحدها، فلا يجوز لك ما تفعله، وعليك رده للأم ولو بطرق غير مباشرة ما لم تبرئك منه.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش