السؤال:
السلام عليكم

أنا شاب، أبلغ من العمر 29 عاما، في عام 2006م أصبت بحالة من الهلع الرهيب، والإحساس بالموت بعد موقف معين حدث لي.

منذ ذلك التاريخ وأنا أعاني من حالات متقطعة من الهلع تستمر لدقائق، وأحيانا لفترة أطول، وأصبت باكتئاب رهيب، وحالة نفسية مزرية أثرت على طاقتي الجنسية، وأثرت على تعاملي مع أصدقائي وزملائي في العمل وفي المنزل، لأني أصبحت عصبياً جدا، ولا أطيق التحدث مع أحد، وقمت بإجراء الفحوصات، وقال لي طبيب المسالك البولية: إنها حالة نفسية، وأصبت بارتفاع الضغط النفسي والوسواس القهري بأني مريض بشيء في القلب.

قمت بعمل التحاليل والفحوصات اللازمة، والحمد لله كلها سليمة، وأعطاني الطبيب عقار البراكس، وتقريبا أنا تعودت عليه، ولكن بفضل الله خففت الجرعة من حبتين يوميا إلي حبة واحدة، لكن لدي وسواس أني مريض.

عندما أتحدث مع شخص غريب أتعرق، وأحس بصعوبة في الكلام، وكل تلك الأعراض ظهرت لي بعد الموقف الذي حدث لي في 2006م عندما تأتي حالة الهلع أحس بأني سأموت، وأحاول عدم التفكير في الأمر، وأقوم بمكالمة صديق أو أي شيء آخر.

قرأت عن عقار زولفت من استشارات سابقة لكم، وقرأت عن أعراضه الجانبية البسيطة، فما رأيكم به في حالتي؟ وما هي الجرعات المناسبة؟ وهل سعره في المتناول؟ فأنا أمر بحالة نفسية رهيبة، منذ فترة طويلة.

جزاكم الله خيراً، وشفى الله كل مريض من المسلمين.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت لديك أعراض كثيرة ومتعددة ومتداخلة، وأتفق مع من قال لك إن حالتك نفسية، هذا في البداية.

الذي أريدك أن تركز عليه كثيرًا: أن تعدد هذه الأعراض، وكل المسميات التي أوردتها في رسالتك لا يعني أنك تعاني من أمراض نفسية متعددة، لا، أنت لديك نوبات هرع أو فزع، كانت هذه البداية، ثم بعد ذلك بدأت تأتيك المخاوف، ثم بعد ذلك أصبحت تُصاب بشيء من عسر المزاج، وتعددت عليك الأعراض الجسدية أو ما نسميه بالأعراض (النفسوجسدية) وفحوصاتك كلها سليمة، وحدث لك تأثير سلبي على النطاق الاجتماعي، وكذلك فيما يخص مقدرتك الجنسية.

أيها الفاضل الكريم: هذا مرض واحد، علة واحدة نسميها بـ (قلق المخاوف الوسواسي) نعم الأعراض متعددة ومتشعبة، لكن الحالة واحدة، ولا نعتبرها حالة نفسية خطيرة أبدًا، هي حالة من الحالات العُصابية - كما تسمى – وتعالج من خلال تفهمها، أي أن الحالة ليست خطيرة.

يجب أن تصرف انتباهك تمامًا عن هذه الأعراض، بأن تعيش حياة صحية، لا تتنقل بين الأطباء، يجب أن تمارس الرياضة، تجتهد في عملك، أتقن التواصل الاجتماعي، قم بواجباتك الدينية، كن بارًا بوالديك، كن متطلعًا نحو المستقبل بإصرار وآمال وثقة وتفاؤل، هذه هي الحياة الصحية والتي أعتقد أنك في حاجة شديدة إليها.

أضف إلى ذلك أن ممارسة الرياضة باستمرار نعتبرها علاجًا نفسيًا ناجحًا، وكذلك التدرب على تمارين الاسترخاء.

أما بالنسبة للعلاج الدوائي فأنا أبشرك وأقول لك - الحمد لله تعالى – بالفعل حالتك تحتاج للأدوية، أو على الأقل تحتاج لدواء واحد، وعقار (سبرالكس) ويسمى علميًا باسم (إستالوبرام) أو عقار (زولفت) والذي يعرف أيضًا تجاريًا باسم (لسترال) ويسمى علميًا باسم (سيرترالين) أيٍّ منهما سيكون الأنسب بالنسبة لك.

السبرالكس بكل أسف مكلف بعض الشيء، أما الزولفت فأعتقد أنه أقل تكلفة، خاصة المنتج المحلي المصري الذي يسمى تجاريًا (مودابكس) فهو فاعل، ومكونه الكيميائي الأصلي هو السيرترالين.

إذًا ابدأ في تناول الزولفت بجرعة نصف حبة يوميًا لمدة عشرة أيام، تناولها ليلاً، وبعد ذلك اجعلها حبة كاملة، تناولها ليلاً أيضًا لمدة شهر، بعد ذلك اجعل الجرعة حبتين ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، ثم اجعلها حبة واحدة ليلاً لمدة ستة أشهر، ثم نصف حبة ليلاً لمدة شهر، ثم نصف حبة يومًا بعد يوم لمدة شهر، ثم توقف عن تناول الدواء.

هذا هو الذي أود أن أنصحك به، وأسأل الله تعالى لك العافية والتوفيق والسداد، وأشكرك على التواصل مع استشارات إسلام ويب.




شـــاهـــد ايـضـــا:

كيف أتخلص من الأفكار السلبية التي تؤثر على تطور حياتي؟

كيف أنظم وقتي وأتخلص من إهمالي للصلاة؟

أنا ضعيفة الشخصية ومتناقضة وأري تغيير نفسي

كيف يكون التدرج في استخدام الأدوية النفسية؟

أرغب في الحمل، وبذلت كل ما في وسعي، فبماذا تنصحوني؟

هل عملية إزالة التكيسات بالمنظار مفيدة؟

أرق شديد بسبب انشغال فكري طوال الليل

يصيبني الاكتئاب مع استخدام المخدر وبدونه

أصابني قلق واكتئاب فجأة، ما العلاج للتخلص منهما؟

أعاني من قلق وفقدان الثقة والفراغ العاطفي، هل أحتاج لطبيب نفسي؟

قرحة المعدة والتهاب القولون... والعلاج المناسب لوالدي

احمرار كيس الصفن وحكة... هل من علاج لذلك؟

أعاني من الناسور وآلام شديدة في البطن، هل من علاج؟

بعد إزالة ورم حميد في الرأس، تشعر أمي بالإنهاك والصداع والغثيان

أشعر بضعف عام وتعكر المزاج وأكره التجمعات.. ما هو الحل؟

عقار أولانزبين... ما مدى آثاره الجانبية على المدى الطويل؟

هل الحساسية والحبوب الصديدية في الفرج مرض خطير معد؟

أحيانا أفقد الانتصاب أثناء العملية الجنسية.. ما الحل؟

وجود زائدة لحمية في الشرج هل هي بواسير؟

ما سبب الخمول والكسل عند بذل مجهود ولو كان بسيطا؟

هل يمكن لالتهاب مجرى البول أن يصعد إلى الكلى.. أفيدوني

عندما أغضب أو أشعر بالملل أخدش وجهي !!

هل يضر خلط كريم أكريتين والدوكين المقشر واستخدامهما معاً على الإبطين؟

ما مدى خطورة الكوليستيرول ودهون الكبد لدي مع هذا التحليل؟

أريد وصفة أو أدوية أو مكملات غذائية لزيادة الوزن

أتمنى الحياة في المدينة المنورة، فهل أقبل الزواج من أجل ذلك؟

شخصيتي مهزوزة ولا أستطيع الرد على من ينتقدني

سأقلع عن العادة السرية نهائيا.. ولكن هل سأعود لطبيعتي ومتى؟

توقفت عن حبوب منع الحمل 6 أشهر ولم أحمل بعد

كيف أعمل على تقوية حصيلتي اللغوية؟