السؤال:
السؤال هو: والدي كان يعمل في الحكومة، وعند ما ‏توفي -رحمه الله-كنت أنا وأختي لم نبلغ السن ‏القانوني وهو 21 سنة، وكانت والدتي وصية علينا، ‏وبالتالي كانت أموالنا التي هي من الميراث تدخل ‏محكمة الأسرة تلقائيا، ومحكمة الأسرة تنقلها إلى ‏بنك مصر-بنك ربوي- وكنا دائما نسحب من هذه ‏الأموال بعد تقديم طلب لمحكمة الأسرة مرة أو ‏مرتين سنويا. وبعد بلوغ أختي السن القانوني رفعت ‏عنها وصاية أمي، وسحبت ما بقي لها من مال، ‏واستطاعت أن تخرج الفوائد الربوية؛ لأنها كانت ‏تحسب ما يتم سحبه، وكان المبلغ الربوي الزائد ‏حينها لا يتعدى 50 جنيها. وبعد ما بلغت أنا السن ‏القانوي وكان ما بقي من الفلوس لا يتعدى 400 ‏جنيه، ذهبت للمحكمة لأطلب كشف حساب حتى أعلم المبلغ الربوي ‏الزائد لكي أخرجه؛ لأني لم أكن أحسب مثل أختي، ‏فوجدت المحكمة تخبرني أن الزيادة تجاوزت ألف ‏جنيه، مع العلم أن الفرق بيني وبين أختي 3سنوات ‏فقط. فهل تصل الزيادة لكل هذا؟ وماذا أفعل؟أرجو أن يكون السؤال واضحا.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد تصل الزيادة الربوية إلى ذلك أو أكثر، والجهة المسؤولة قد أخبرتك بمقدارها، ولو كثرت فهي زيادة ربوية، يلزم التخلص منها بصرفها في مصالح المسلمين، أو دفعها للفقراء والمساكين، ولا يجوز لحائزها الانتفاع بها في حق نفسه ما لم يكن فقيرا محتاجا إليها، فلا حرج عليه أن يأخذ منها بقدر حاجته حينئذ.

قال النووي في المجموع: وله أن يتصدق به على نفسه وعياله إن كان فقيراً؛ لأن عياله إذا كانوا فقراء فالوصف موجود فيهم، بل هم أولى من يتصدق عليه، وله هو أن يأخذ قدر حاجته؛ لأنه أيضاً فقير. انتهى كلامه.


والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش