السؤال:
ذهبت إلى عياده الأسنان في رمضان الماضي, وتحتم عليّ استعمال معقم للمضمضة, وبلعته, فهل يبطل ذلك صيامي؟ وهل عليّ القضاء؟ وفي يوم آخر أخرج المكيف المنزلي دخانًا كثيفًا واستنشقت منه الكثير؛ نظرًا لعدم قدرتي على منعه, وكان بمقدوري تغطية نفسي لكني لم أفعل ونمت, فهل يجب عليّ القضاء؟ وعند سجودي لا يصل إصبعي الخنصر أحيانًا فهل سجودي باطل؟

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كنت قد ابتلعت المعقم المذكور من غير قصد, بل غلبة أو نسيانًا, فصيامك صحيح, ولا قضاء عليك, جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء: إذا احتاج الصائم إلى علاج أسنانه في أثناء الصيام فلا بأس بذلك، مع التحفظ التام من وصول شيء إلى حلقه من الأدوية أو آثار العلاج، وإن وصل شيء إليه بغير اختياره فلا حرج عليه. انتهى

كما أن استنشاقك لدخان التكييف لا يؤثر على صحة الصوم، وراجع الفتوى رقم: 892.
والسجود مطلوب على الأعضاء السبعة امتثالًا لقوله صلى الله عليه وسلم: أمرت أن أسجد على سبعة أعظم: على الجبهة ـ وأشار بيده إلى أنفه ـ واليدين, والركبتين, وأطراف القدمين. متفق عليه، واللفظ للبخاري.

وجمهور أهل العلم على أن السجود على هذه الأعضاء مستحب, وليس بواجب خلافًا للحنابلة، كما تقدم في الفتوى رقم: 106012.

ومن سجد على أصبع واحدة من قدمه فإنه يكون قد امتثل الأمر بالسجود على الأعضاء السبعة، ففي مطالب أولي النهى للرحيباني: ويجزئ بعض كل عضو في السجود عليه؛ لأنه لم يقيد في الحديث في الكل. انتهى.

وفي البحر الرائق لابن نجيم الحنفي: ويكفيه وضع أصبع واحدة، فلو لم يضع الأصابع ورفع ظهر القدم، فإنه لا يجوز. انتهى
وعلى هذا, فعدم وصول الأصبع الصغير للأرض عند السجود لا يبطل الصلاة.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش