السؤال:
أعيش بمصر، وأعمل مدرب غطس بالغردقة, وتعرفت إلى امرأة أوكرانية الأصل حاملة للجنسية الإنجليزية, وتعيش بإنجلترا حاليًا, وتأتي لزيارة مصر مرة أو مرتين كل عام لممارسة هواية الغطس, وهذه السيدة تعتنق الديانة المسيحية, وتؤمن بالله الواحد الأحد, وأريد الزواج منها, وهي موافقة تمامًا, ولكني لا أريد توثيق عقد الزواج بالسفارة؛ لما له من متاعب صعبة؛ لذلك عرضت عليها الزواج بكتابة العقد عند أي محامٍ بوجود شاهدين بالغين مسلمين, وسأدفع لها مهرها - حوالي 3000 جنيهًا مصريًا - وإذا رزقنا بأطفال فهم منسوبون إليّ, وهم أطفالي, وأعترف بهم أمام الله وكل من على الأرض, فهل هذا العقد مطابق للإسلام؟ وهل يكون هذا زواجًا صحيحًا أم لا؟ وإذا تم الطلاق في أي وقتٍ فهل من الواجب أن أدفع لها مؤخرًا أو شيئًا من هذا القبيل؟ وشكرًا لفضيلتكم, ووفقكم الله لخدمه الدين ورفع رايته.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فاعلم أولًا أنه لا يجوز نكاح الكتابية إلا بشرطين: أن تكون كتابية فعلًا - يهودية أو نصرانية - وأن تكون عفيفة.

وإذا أمكن التحقق من الشرط الأول، فقد يكون من العسير التحقق من الشرط الثاني، خاصة أن إقامة العلاقات العاطفية واتخاذ الأخدان أصبح في حكم المباح عند هؤلاء في هذ الزمان؛ لهذا الأمر ولغيره كره العلماء نكاح الكتابية، وراجع لمزيد الفائدة راجع الفتوى رقم: 5315 والفتوى رقم: 124180.

وعلى فرض كونها كتابية عفيفة فيجب أن يستوفي النكاح شروط الصحة حتى يكون صحيحًا, ومن أهم هذه الشروط أن يكون النكاح بإذن وليها, أو توكيله لرجل من أهل دينه ليتولى نكاحها، ولا يجوز أن يتولى المسلم نكاح الكتابية, وانظر الفتويين: 23317 - 126943, فإذا تم العقد من غير إذن الولي أو وكيله فهو نكاح باطل يجب فسخه.

وإذا تم هذا النكاح - سواء بإذن الولي أو بغير إذنه - ووقع بعده الطلاق، فإن المرأة تستحق المهر كله - المعجل منه والمؤجل - إذا كان الطلاق بعد الدخول، وتستحق نصفه إذا كان الطلاق قبل الدخول, وللفائدة راجع الفتوى رقم: 22652.

وإذا ولد للزوج من هذا النكاح فيلحقون به، ولا ينتفي أحد منهم عنه إلا بلعان, وانظر الفتوى رقم: 50680.

وننبه إلى خطورة العمل في مثل هذه الأماكن التي يرتادها السياح, والتي تبدو فيها العورات، لا سيما في أماكن السباحة, فإذا كان مثل هذا العمل يترتب عليه شيء من المحرمات فلا يجوز الاستمرار فيه, ولمزيد الفائدة يمكنك مراجعة الفتوى رقم: 9743.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش