السؤال:
أعمل موظفة تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية ‏بتونس، وأتعهد في إطار عملي بالقيام بعدة مهام، ‏ومن ضمن هاته المهام: القيام ببحث ميداني ‏اجتماعي خاص بعائلة ترغب في تبني طفل، ‏وكتابة تقرير خاص بهاته الأسرة، ومتابعة الوضع ‏الاجتماعي، وإرساله إلى الإدارة المكلفة بإصدار ‏قرار التبني.سؤالي هو: هل علي إثم في ذلك، مع ‏العلم أني مجبرة على القيام بذلك من طرف رئيسي ‏بالعمل، كما أني أخبر الأسرة بحرمة التبني في ‏الإسلام؟أرجو إفادتي والرد في أسرع وقت مع ‏الشكر.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان المقصود مجرد كفالة الأيتام، ومجهولي النسب -ممن فقدوا الراعي والأسرة- فهذا من أعمال البر التي يتقرب بها إلى الله جل وعلا، وهذا مما يدخل تحت قوله سبحانه: وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ. {الحج:77}. فلا حرج في فعله، والإعانة عليه، والسعي فيه؛ وانظري الفتويين: 3152، 7818.

وأما لو كان المقصود التبني أن يدعى الطفل إلى غير أبيه وأمه، فهو حرام لا خلاف في حرمته؛ لأن الله سبحانه قد أبطل ذلك وحرمه، فقال سبحانه: ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ {الأحزاب: 5}. ويترتب عليه كثير من المفاسد والمحاذير الشرعية، فلا يجوز فعله، ولا السعي فيه، ولا الإعانة عليه؛ قال تعالى: وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ {المائدة:2}. ولا يكفي مجرد إعلام الأسرة بحرمة هذا النوع من التبني إذا كان فعله ينبني على التقرير المذكور؛ وانظري الفتويين: 27090، 32352.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش