السؤال:
ابنة أختي قد أصابها نوع من المس أو السحر، وقد ‏عالجناها في المرة الأولى، ولكن بعد أقل من سنة ‏عاودتها الأعراض ثانية، وعالجناها مرة أخرى ‏والحمد الله. وسؤالي هو: ما هي الطريقة الشرعية ‏والأنسب لعلاج مثل هذه الحالات وذلك لضمان ‏عدم معاودتها؟ هل تقضي ابنة أختي الصلوات في ‏الأيام التي كانت بها مريضة ولا تدري عن ‏نفسها؟وجزاكم الله خير الجزاء.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الله تعالى يبتلي من شاء من عباده، بما شاء من الأمراض والأوجاع، تكفيراً لسيئاتهم، ورفعاً لدرجاتهم.
وشرع الله تعالى لعباده طلب الدواء والبحث عنه، كما في قوله صلى الله عليه وسلم: تداووا عباد الله، فإن الله لم يضع داء إلا وضع له شفاء أو دواء، إلا داء واحداً. قالوا: يا رسول الله ما هو؟ قال: الهرم. رواه أصحاب السنن.
وقد ذكرنا في فتاوى سابقة الرقية الشرعية، وطريقة العلاج من المس والسحر فراجعها في الفتاوى التالية أرقامها: 80694، 61211، 60924.
وعلى من ابتلي بذلك، وعافاه الله منه، أن يتحصن بالأذكار، وأن يكون دائماً على وضوء ما استطاع إلى ذلك سبيلاً، وأن يكثر من قراءة سورة الإخلاص، وسورتي الفلق والناس، وآية الكرسي. وأن يكثر من الدعاء بالعافية، وأن يعلق -قبل ذلك كله- قلبه بالله تعالى الذي بيده كل شيء، وله ملكوت كل شيء، وليعلم أنه لا يضره شيء إلا بإذن الله، ولا ينفعه شيء إلا بإذنه سبحانه، قال تعالى: وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {الأنعام:17}. نسأل الله لنا ولك السلامة والعافية.
وأما المسحور ومن في حكمه كمن به مس من جن، إذا اشتد عليه السحر أو المس لدرجة فقد العقل، فلا تكليف عليه، ولا يلحقه الإثم، ولا يطالب بقضاء الصلاة، والصوم في هذه الحال؛ لما رواه أبو داود والترمذي عن علي ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يبلغ، وعن المعتوه حتى يعقل.
وللفائدة يرجى مراجعة هاتين الفتويين: 26565، 198431.
والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش