السؤال:
خطيبتي ولله الحمد منتقبة، وهي تدرس في المعهد، مدير المعهد يرفض دخول المنتقبات.هل يجوز خلع النقاب عند دخول المعهد، ثم ارتداؤه عند الخروج أي في الشارع عند العودة إلى المنزل؟؟؟وبارك الله في علمكم.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد قدمنا في بعض الفتاوى السابقة أنه يجب على الراجح أن تغطي البالغة وجهها إذا علمت أن الرجال سينظرون إليها، ولا سيما إذا خشيت الفتنة بالنظر إليها.

والأولى بأولياء الأمور أن يتصلوا بإدارة المعهد للتفاوض معهم، وترغيبهم في أهمية إعانة الطالبات على ما يحقق لهم العفة والطهارة، فإن لم يحملوا النساء على النقاب فليسمحوا على الأقل بلبسه لمن أحبت لبسه، وفي حال حاجة المرأة للدراسة ومنع الإدارة لها من الدخول، فلا بأس بالأخذ بالقول الآخر الذي يبيح كشف الوجه والكفين عند أمن الفتنة إن كانت هناك حاجة للدراسة بالمعهد لا يمكن تعويضها.

فقد قال ابن قدامة في المغني: وقال مالك، والأوزاعي، والشافعي: جميع المرأة عورة إلا وجهها وكفيها، وما سوى ذلك يجب ستره في الصلاة؛ لأن ابن عباس قال في قوله تعالى: { ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها } قال: الوجه والكفين. ولأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى المحرمة عن لبس القفازين، والنقاب. ولو كان الوجه والكفان عورة لما حرم سترهما؛ ولأن الحاجة تدعو إلى كشف الوجه للبيع والشراء، والكفين للأخذ والإعطاء. وقال بعض أصحابنا: المرأة كلها عورة؛ لأنه قد روي في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: [ المرأة عورة ] رواه الترمذي. وقال: حديث حسن صحيح. لكن رخص لها في كشف وجهها وكفيها لما في تغطيته من المشقة، وأبيح النظر لأجل الخطبة؛ لأنه مجمع المحاسن. وهذا قول أبي بكر بن الحارث بن هشام قال: المرأة كلها عورة حتى ظفرها. اهـ.

وراجع الفتوى رقم: 5224، والفتوى رقم: 21676.
والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش