السؤال:
بإذن الله سأكون في ألمانيا قبل رمضان، وعودتي في الطائرة يوم الاثنين 29 شعبان، والإقلاع عند الساعة 10 مساء بتوقيت ميونخ، وأذان المغرب هناك 9:15، والعشاء 11:30 وستصل الطائرة الساعة 6:15 صباح الثلاثاء بعد الفجر إلى مسقط في عمان، وبعد العشاء ستقلع طائرتي مرة أخرى إلى الرياض مقر سكني، فعلى أي دولة أتحرى دخول رمضان؟ لأنني بعد المغرب من يوم 29 شعبان إلى ما بعد فجر 30 شعبان، أو 1 رمضان سأكون في الطائرة من ميونخ إلى مسقط، وجزاكم الله خيرا.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما دامت الشمس ستغرب عليك وأنت في ألمانيا عليك أن تتحرى الهلال فيها، فإن لم يثبت فالحكم لشعبان ما دمت في ألمانيا، فإذا وصلت عمان وقد ثبت عندهم الهلال فاعمل بما ثبت عندهم، فالعبرة بالبلد الذي ثبتت رؤية هلال رمضان وأنت فيه، قال تعالى: فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ {البقرة:185}.

وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته. متفق عليه.

وللشيخ ابن عثيمين في فتاويه كلام مفيد ننقله هنا حيث قال: إذا كنت في بلد لا تدري أرأوا الهلال أم لا؟ فإنك تبني على الأصل, فإن كنت في شعبان فلا يلزمك الصوم, وإن كنت في رمضان فلا تفطر, فلو أن الإنسان سافر من المملكة العربية السعودية إلى باكستان, ونزوله في باكستان, وباكستان لم يروا الهلال, والسعودية ثبت عندها رؤية الهلال, نقول في هذه الحال تبقى صائماً، لأنك في مكان لم يُر فيه الهلال, لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته ـ فلو فرض أنك رجعت في اليوم نفسه, فلك أن تفطر, والعكس إذا ذهبنا إلى الغرب ونزلنا في بلد رأوا الهلال, ولم ير في السعودية فإننا نصوم، لأن المكان رؤي فيه الهلال، لأن الله تعالى قال: فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ{ البقرة: من الآية: 185} وقال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا رأيتموه فصوموا، وإذا رأيتموه فأفطروا ـ فالعبرة بمكانك الذي أنت فيه, فمتى رؤي الهلال فاعمل به إفطاراً وصوماً, وأما في البلاد الكافرة إذا رأيته فصم، وإذا لم تره فابن على الأصل, فإذا كنت في شعبان فالأصل بقاؤه, فلا يلزم الصوم, وإن كنت في رمضان فالأصل بقاؤه، فلا تفطر, فإذا أشكل عليكم فابنوا على اليقين... اهـ.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش