السؤال:
السلام عليكم

أنا آنسة في الثلاثين من عمري، تعرفت على شاب، ولما توطدت العلاقة أصبح يقول لي كلاما جنسيا، مما جعلني أمارس العادة السرية بشراهة، واضطررت أن أقطع علاقتي به لكي أتخلص منها، لكن بدون جدوى، وأنا أمارسها تقريباً يومياً، وذلك بإدخال جسم صلب في المنطقة الحساسة وبعنف، ولم ينزل مني دم فقط إفرازات بيضاء، وأنا جد خائفة على الغشاء، وأيضاً من عقاب الله، أرجو منكِ النصيحة، لأني حاولت بكل الطرق التخلص منها ولم أستطع، حتى فقدت الأمل، وأرجو أن أجد ضالتي عندكم، وتنصحونني ماذا عساي أفعل لأتخلص من هذه العادة التي توشك أن تضيعني؟

وشكراً.

الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور الايمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يؤسفني –يا عزيزتي- معرفة أنك ما زلت أسيرة لهذه الممارسة القبيحة، والتي لا تجلب على الفتاة إلا الهم والغم والكرب، وتتركها فريسة للمخاوف والوساوس، ومن الواضح بأن في داخلك إنسانة نقية وطاهرة، تسعى لمرضاة الله عز وجل، وترفض معصيته، وما الشعور بالندم والخوف من عقاب الله، وما طلبك للمساعدة إلا دليل قوي على أن نيتك صادقة في التوبة -إن شاء الله-، وإنسانة بمثل هذه الصفات تستحق المساعدة.

ولأطمئنك أقول: إن لم تقومي بإدخال أي شيء إلى جوف المهبل، وكانت كل ممارساتك خارجية فقط، فإن غشاء البكارة سيكون سليماً عندك، وستكونين عذراء -بإذن الله تعالى-، ذلك أن غشاء البكارة ليس مكشوفاً للخارج، بل هو للأعلى من فتحة المهبل الخارجية بحوالي 2 سم، والممارسة الخارجية بالاحتكاك حتى لو كانت بجسم صلب، فإنها لا تصل إلى مستوى الغشاء، كما أن الغشاء هو طبقة لحمية لها سماكة، ولها مقاومة، فهو ليس بغشاء رقيق كما يوحي بذلك اسمه.

والقاعدة: هي أن غشاء البكارة موجود عند كل الفتيات، ومنذ الحياة الجنينية، ولا يتمزق إلا إذا تم إدخال جسم صلب إلى جوف المهبل، ويجب أن يكون قطر هذا الجسم أكبر من قطر فتحة الغشاء، فإن لم تقومي بمثل هذا الفعل، فلا داعي للقلق أو الخوف، فالغشاء عندك سيكون سليماً -بإذن الله تعالى-.

ولأساعدك في التخلص من هذه الممارسة السيئة أقول لك: إن جسم الفتاة لا يحتاج إلى أي ممارسة جنسية قبل الزواج، فغريزة المرأة الجنسية موجهة نحو الأمومة والزواج، والعادة السرية ليست حاجة لجسم الفتاة، بل هي كأي عادة سيئة أخرى، تكون الفتاة هي التي عودت نفسها عليها، وعادة بدون قصد، وعن جهل أو فضول، ولذلك يمكن للفتاة أن تتوقف عنها عن طريق العلاج السلوكي.

لذلك أنصحك بمعرفة الظرف الذي يدفعك إلى التفكير في هذه الممارسة، فلو دققت جيداً في الزمان، أو في المكان الذي تكونين فيه عندما تمارسين العادة السرية، لا بد أنك ستجدين عاملاً محفزاً أو مساعداً، ويجب تغيير هذا العامل، فمثلا إن كنت تمارسينها قبل النوم، فلا تخلدي إلى النوم إلا وأنت متعبة، وبحالة نعاس شديد، بحيث تستغرقين في النوم بسرعة، ولا يكون أمامك متسع من الوقت للتفكير في أي شيء، وإن كنت تمارسينها وقت الاستحمام، فغيري هذا التوقيت ليكون قبل مناسبة مهمة، مثلاً قبل ذهابك إلى العمل بوقت قصير، فهنا سيكون الوقت ضيقاً أمامك، وسيكون ذهنك مشغولاً بالتحضير للعمل.

وإن كنت تمارسينها خلال وجودك وحيدة في الغرفة، فاعملي على إبقاء باب غرفتك مفتوحاً، أو اجعلي أختك تشاركك الغرفة، وإن حدث وراودتك فكرة الممارسة، فغادري الغرفة أو المكان الذي تكونين فيه بسرعة، وأشغلي نفسك بعمل آخر تحبينه، كتحضير وجبة طعام، أو مكالمة هاتفية، أو مشاركة العائلة جلستها، أو أي عمل آخر تحبينه، فالمهم هو أن يتم تشتيت الفكرة في ذهنك، ثم استبدالها بفكرة أو نشاط آخر، وهكذا –يا عزيزتي- ابتكري طريقة تناسب الظرف الذي تشعرين معه أنك قد ضعفت، وأن فكرة الممارسة تراودك.

والمهم هو أن تنجحي في المرات الأولى، لأن النجاح سيقودك إلى نجاح آخر، وهذا سيزيد ثقتك بنفسك، وفي كل مرة تنجحين فيها في السيطرة على نفسك، وعدم ممارسة العادة السرية، قومي بمكافأة نفسك عن طريق كتابة علامة (صح) على ورقة، وضعي الورقة في مكان بحيث ترينها باستمرار، وعندما تتكرر علامة الصح على الورقة، فسيتشكل خط مستمر من علامة الصح، هو خط يمثل استمرار نجاحك في السيطرة على نفسك، وكلما راودتك الفكرة انظري بسرعة إلى هذا الخط، لأنه سيكون حافزاً لك على الاستمرار بإكماله، وسيحزنك تشويهه بعلامة خطأ، وهكذا –يا عزيزتي- ستجدين نفسك قد انتقلت من نجاح إلى نجاح، وستحبين نفسك أكثر، وستتصالحين معها، وحينها سترين الحياة بمنظار جديد مشرق -إن شاء الله-.

أتمنى لك كل التوفيق.




شـــاهـــد ايـضـــا:

كيف أتخلص من الأفكار السلبية التي تؤثر على تطور حياتي؟

كيف أنظم وقتي وأتخلص من إهمالي للصلاة؟

أنا ضعيفة الشخصية ومتناقضة وأري تغيير نفسي

كيف يكون التدرج في استخدام الأدوية النفسية؟

أرغب في الحمل، وبذلت كل ما في وسعي، فبماذا تنصحوني؟

هل عملية إزالة التكيسات بالمنظار مفيدة؟

أرق شديد بسبب انشغال فكري طوال الليل

يصيبني الاكتئاب مع استخدام المخدر وبدونه

أصابني قلق واكتئاب فجأة، ما العلاج للتخلص منهما؟

أعاني من قلق وفقدان الثقة والفراغ العاطفي، هل أحتاج لطبيب نفسي؟

قرحة المعدة والتهاب القولون... والعلاج المناسب لوالدي

احمرار كيس الصفن وحكة... هل من علاج لذلك؟

أعاني من الناسور وآلام شديدة في البطن، هل من علاج؟

بعد إزالة ورم حميد في الرأس، تشعر أمي بالإنهاك والصداع والغثيان

أشعر بضعف عام وتعكر المزاج وأكره التجمعات.. ما هو الحل؟

عقار أولانزبين... ما مدى آثاره الجانبية على المدى الطويل؟

هل الحساسية والحبوب الصديدية في الفرج مرض خطير معد؟

أحيانا أفقد الانتصاب أثناء العملية الجنسية.. ما الحل؟

وجود زائدة لحمية في الشرج هل هي بواسير؟

ما سبب الخمول والكسل عند بذل مجهود ولو كان بسيطا؟

هل يمكن لالتهاب مجرى البول أن يصعد إلى الكلى.. أفيدوني

عندما أغضب أو أشعر بالملل أخدش وجهي !!

هل يضر خلط كريم أكريتين والدوكين المقشر واستخدامهما معاً على الإبطين؟

ما مدى خطورة الكوليستيرول ودهون الكبد لدي مع هذا التحليل؟

أريد وصفة أو أدوية أو مكملات غذائية لزيادة الوزن

أتمنى الحياة في المدينة المنورة، فهل أقبل الزواج من أجل ذلك؟

شخصيتي مهزوزة ولا أستطيع الرد على من ينتقدني

سأقلع عن العادة السرية نهائيا.. ولكن هل سأعود لطبيعتي ومتى؟

توقفت عن حبوب منع الحمل 6 أشهر ولم أحمل بعد

كيف أعمل على تقوية حصيلتي اللغوية؟