السؤال:
أعاني أثناء مشاهدة الأفلام ‏والمسلسلات الأجنبية التي تعرض على التلفاز، ‏وأعرف حرمتها، لكنني أجاهد نفسي في تركها، والله ‏المستعان. وسؤلي هو:‏ عند مشاهدة هذه الأفلام قد يكون فيها تلفظ بكلمة ‏كفر، وقد أرضى بهذا الكفر للحظة معينة عن ‏طريق الخطأ، أي إنني أكون مندمجا مع الفيلم، ثم ‏يلفظ فيها شيء كفري، فأرضى بهذا الكفر ‏وأرتاح له، لكنني سرعان ما أتدارك خطئي ‏وأستغفر الله على ذلك؛ لأنني لم أكن منتبها تماما، ‏وكنت في خضم المشاهدة للفيلم، علما أنني لو كنت ‏في حالة تركيز لما رضيت بهذا الكفر؛ لأنني عندما أشاهد ‏فيلما معينا يحتوي أشياء كفرية، فإنني أنكر المقاطع ‏الكفرية طوال فترة المشاهدة، علما أنني كمسلم يستحيل أن أرضى بالكفر عن ‏يقين واقتناع.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فاعلم أيها السائل أنك أكثرت من الأسئلة التي تسأل فيها عن الكفر، ومشاهدة أو حضور كلام الكفر، وكررت مثل تلك الأسئلة تكرارا يدل على أنك مصاب بالوسوسة في هذا الموضوع, وقد أجبناك سابقا بما نرى أنه يكفي، وأجبناك عن سؤالك عن قوله تعالى: إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ {النساء:140}. في الفتوى رقم: 199097 والفتويين المحال إليهما فيها، وكلاهما جوابا لسؤالين سابقين لك, أحدهما عن مشاهدة الأفلام التي تحتوي على الكفر. فلا ندري ما وجه تكرار هذاه الأسئلة، وقد علمنا بالتجربة أن كثيرا من الموسوسين لا تكاد تنتهي أسئلته؛ ولذا فإننا نرى أن فيما أجبناك عنه سابقا كفاية, والذي يمكننا أن نضيفه هنا هو أن نوصيك بتقوى الله تعالى، والكف عن مشاهدة تلك الأفلام وغيرها مما يشتمل على شيء من المنكرات، فاتق الله تعالى وتذكر وقوفك بين يديه, ونرجو أن يكون سؤالك هذا هو الأخير في الموضوع؛ فإن عندنا من الأسئلة الشيء الكثير التي ينتظر أصحابها الجواب عنها.

والله تعالى أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش