السؤال:
صديق لي يتعالج من العين بالزيت المقروء فيه، وقد حدث أن أتى زوجته في دبرها بعد أن دهن ‏بالزيت المقروء فيه جسمه كله بما في ذلك عضوه. وبعد أن فرغ أحس بأنه ارتكب كفرا ذلك أنه أولج ‏ذكره المدهون ‏بالزيت المقروء فيه في محل الأذى، وهو خائف ‏جدا من ‏أن يكون قد ارتكب كفرا، وأنه امتهن القرآن الكريم. ‏فعل ذلك بعد أن علم أن بعض العلماء يجيز ‏الاغتسال ‏بالماء المقروء فيه في دورات المياه، فحصل عنده ‏نوع تهاون، وهو الآن نادم ‏على فعله وخائف. فأفتونا مأجورين هل يعد هذا ‏العمل كفرا ‏وماذا يجب عليه؟

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن إتيان المرأة في دبرها كبيرة من الكبائر إثمها عظيم، فعلى هذا الرجل أن يتوب إلى الله عز وجل، ويعزم على ألا يعود لمثل هذا الفعل الذي تنفر منه الطباع السليمة. وراجع الفتوى رقم: 4340.

أما هذا الرجل، فلم يكفر بما فعله، فإنه لم يقصد إهانة القرآن بذلك، كما هو واضح, وخوف صاحبك الشديد من الكفر، شعبة من الإيمان، وهو مما يذوق المرء به حلاوة الإيمان، كما في الصحيحين عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ثلاثٌ مَن كُن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحبَّ إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار.

نسأل الله أن يتوب عليه، ويجنبه الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وينبغي أن يكثر من الذكر والاستغفار والتنفل، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة. وهو الذي غُفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر. وقال حذيفة : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حَزَبَه أمرٌ صلّى. رواه أبو داود وأحمد. وحَزَبَه: أي نزل به أمر مهمٌّ، أو أصابه غمٌّ.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش