السؤال:
أنا شاب ركبتاي تؤلمانني من الأمام عند الجلوس للتشهد أو السجود فكيف تكون صلاتي في هذه الحالة في البيت أو المسجد؟ وللتوضيح مشكلتي هي في آلام الركبتين من الأمام فقط, وقد زرت الطبيب ولا حل, أما الوقوف والركوع فلا مشكلة - وفقكم الله -.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما تشعر به من آلام في الركبتين ينظر فيه: فإن كان خفيفًا ـ بحيث يمكنك أداء الصلاة بخشوع ـ فهذا لا اعتبار له, وعليك أن تجلس على ركبتيك للتشهد, وتسجد عليهما.

وإن كان الألم الحاصل في الركبتين يحصل لك بسببه قلق شديد, وعدم حضور قلب, فهذه مشقة تسقط عنك الجلوس على الركبتين, والسجود عليهما, جاء في المجموع للنووي: وقال إمام الحرمين في باب التيمم: الذي أراه في ضبط العجز أن يلحقه بالقيام مشقة تذهب خشوعه؛ لأن الخشوع مقصود الصلاة.

وفي الشرح الممتع للشيخ ابن عثيمين: الضَّابطُ للمشقَّةِ: ما زالَ به الخشوع؛ والخشوعُ هو: حضورُ القلبِ والطُّمأنينةُ، فإذا كان إذا قامَ قَلِقَ قلقًا عظيمًا ولم يطمئنَّ، وتجده يتمنَّى أن يصلِ إلى آخر الفاتحةِ ليركعَ مِن شدَّةِ تحمُّلهِ، فهذا قد شَقَّ عليه القيامُ فيصلي قاعدًا. انتهى

وعلى هذا, فإذا كان الألم الحاصل في الركبتين لا يمكنك أن تصلي معه بخشوع, فإنك تصلي قائمًا وبعد الرفع من الركوع تجلس على كرسي مثلًا, ثم تشير برأسك للسجود بقدر ما تستطيع, وهذه الطريقة تعرف بالإيماء, ثم تأتي أيضًا بالتشهد وأنت جالس على الكرسي, جاء في فتاوى اللجنة جوابًا عن سؤال مفاده: شخص لا يستطيع الجلوس في التشهد, ولا بين السجدتين فصار يجلس على الكرسي.

فكانت الإجابة: جلوسك على الكرسي حال التشهد وبين السجدتين لا حرج فيه؛ للعذر المذكور. انتهى.
والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش