يقول السائل : أجريت الحقن المجهري أربع مرات دون نجاح فما التفسير؟
استشارة طبية : أجريت الحقن المجهري أربع مرات دون نجاح فما التفسير؟

اجابة سؤال| أجريت الحقن المجهري أربع مرات دون نجاح فما التفسير؟


السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

متزوجة منذ تسعة أعوام، ولم أحمل إلى الآن، زوجي يعاني من قلة الحيوانات المنوية، وقد أجريت أربع عمليات حقن مجهري ولم تنجح سوى عملية الحقن الثانية حيث أنني حملت وأجهضت في الأسبوع الثالث، علما أن الأجنة تكون من الدرجة الأولى وبحالة ممتازة، لا أعلم ما هو تفسير ما يحدث لي؟! قلقة كثيراً وتعبت، وتلك العمليات استنزفتني مادياً ومعنوياً.

سؤالي لكم: هل أجرب عملية الحقن مرة أخرى، أم لا؟ وكم عدد المرات المسموح به؟

شكراً لكم، وجزاكم الله خيراً.

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ neziha حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم مشاعرك -يا عزيزتي-، والحقيقة هي أن عملية أطفال الأنابيب عملية غير مضمونة النجاح, حتى لو تم تكرارها عدة مرات, وحتى لو تم عملها في أحسن الظروف, ونسبة نجاح المحاولة الواحدة هي من 20 إلى 35٪ تقريبا فقط, لكنها نسبة تراكمية, أي تزاد مع تكرار المحاولات إلى حد معين، وبشروط معينة أيضا.

ولتوضيح الأمر أكثر، أقول لك: أن نسبة حدوث الحمل بعد ثلاث محاولات هو في حدود 70٪ , وهذا في حال كانت السيدة دون عمر ال40 سنة, وإذا كان كل شيء آخر طبيعي عند الزوجين, لكن هذه النسبة تنخفض وتصبح في حدود 35 إلى40٪ فقط، في حال كانت السيدة بين 39 إلى 43 سنة.

ويمكنك تكرار المحاولة إذا كانت حالتك المادية والنفسية تسمح بذلك, وما ننصح به في مثل حالتك، هو أن يتم تغيير البروتوكول العلاجي الذي اتبع معك في المحاولات السابقة, مع عمل تحليل وراثي للأجنة قبل إرجاعها ويسمى PGD، وهذا التحليل هام جدا, بحيث يتم إرجاع الأجنة السليمة الصبغيات فقط إلى الرحم، ويتم استبعاد الأجنة ذات الصبغيات الغير سليمة, فحسب الدراسات الحديثة فإن نسبة نجاح المحاولة هنا ستكون عالية، وتصل إلى 60٪ في كل محاولة, وإلى 85٪ بعد ثلاث محاولات, وهذه نسبة تعتبر عالية جدا، وقد تكون أعلى عندك لكونه حدث إجهاض في إحدى المرات، هذه علامة إيجابية، هذا والعلم عند الله جل وعلا.

نسأله عز وجل أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.



شـــاهـــد ايـضـــا:

اجابة سؤال| أعاني من نعاس دائم ومستمر يكاد يقضي على حياتي، فما الحل؟

اجابة سؤال| هل وجود كيس على المبيض يمنع نزول البويضة؟ أفيدوني

اجابة سؤال| أعاني من لسعات كهربائية في أطراف أصابع يدي منذ حوالي أسبوعين، ما العلاج؟

اجابة سؤال| هل قلة السائل المنوي يؤثر سلبيا على الإنجاب؟

اجابة سؤال| ظهرت لي حبة تؤلمني بحجم حبة العدس تحت الإبط الأيسر، فما تفسيركم لها؟

اجابة سؤال| لدي انتفاخ في ثديي الأيسر.. فهل هو تجمع دهني أم أن هناك خللا في الهرمونات؟

اجابة سؤال| أعاني من احتقان البروستاتا وضعف في الانتصاب وسرعة القذف، فما العلاج؟

اجابة سؤال| أعاني من انعدام الحيوانات المنوية.. فماذا أفعل؟ وما العلاج؟

اجابة سؤال| أعاني من نقص فيتامين دال، هل هو سبب الضعف الجنسي؟

اجابة سؤال| أجريت بعض التحاليل التي أظهرت ارتفاع إنزيمات الكبد، فما العلاج؟

اجابة سؤال| أعاني من سرعة القذف، فهل لمشكلتي حل أم انها مزمنة؟

اجابة سؤال| ما هي أعراض تخلص الجسم من فيروس الزكام والإنفلونزا؟

اجابة سؤال| أعاني من التهاب حول الأنف وحول شفتي عند إصابتي بالزكام، فما العلاج؟

اجابة سؤال| أعاني من ألم في المعدة وارتجاع المريء، فما العلاج؟

اجابة سؤال| أكملت العلاج وما زلت أعاني من ضيق التنفس وألم الصدر، فما السبب؟

اجابة سؤال| أدوية الديباكين والامكتال والساليباكس هل يمكنها إزالة الأفكار المرعبة؟

اجابة سؤال| متزوجة منذ سبعة أشهر ولم يحصل الحمل حتى الآن، فما الأسباب؟

اجابة سؤال| هل لي أن أستعمل دواء لوريناز لفترة طويلة؟

اجابة سؤال| ما العمر الذي لا يؤثر فيه الصفار على حديثي الولادة؟

اجابة سؤال| أعاني من مشكلة ارتفاع العين وانخفاضها عند النظر إلى الأشياء، فهل من علاج لها؟

اجابة سؤال| هل للعادة السرية علاقة بضعف شهيتي للأكل؟

اجابة سؤال| أحسست بضربات قلب سريعة وألم في الناحية الشمال.. أفيدوني

اجابة سؤال| ابني يعاني من ظهور أكياس دهنية متكررة بالرأس، ما العلاج؟

اجابة سؤال| متى يمكن عمل تحليل الهرمونات في اضطراب الدورة الشهرية؟

اجابة سؤال| تعاني والدتي من تنميل في الأقدام وشعور بانتفاضة ودبابيس في الجسم، فما علتها؟

اجابة سؤال| ما تأثير الحمى المالطية على الحامل والجنين؟ وهل حالة زوجتي خطرة؟

اجابة سؤال| الجماع في فترة الأمان هل يؤدي لحدوث الحمل؟

اجابة سؤال| أعاني من دسك الرقبة وتنميل الأطراف، فما العلاج؟

اجابة سؤال| شعري يتساقط مع إفرازات دهنية.. هل للمراهقة علاقة بهذا؟

اجابة سؤال| أجريت عملية فتاق أسفل بطني بعد أن ظهر انتفاخ، هل هو طبيعي؟