السؤال:
أحب شابا في عمري حبا صادقا ويبادلني نفس الشعور وقد وعدني بالزواج بعد إتمام سنوات الكلية، ونحن نخاف الله ولا نريد أن نتعدى الحدود.. ونتحدث في الشات كل يوم تقريبا ونبوح بكلمات الحب أحيانا.. إلا أننا دائما نحث بعضنا على الصلاة والطاعة ورضى الله.. ونحن شديدو التعلق ببعضنا، وفي نفس الوقت لا نريد إغضاب الله سبحانه وتعالى.. فإذا استطعتم سماحتكم التكرم علينا ببعض من العلم الذي آتاه الله لكم فسنكون لكم من الشاكرين.. نريد أن نعرف كيفية الاستمرار في التكلم في الحدود والضوابط الشرعية..وهل من المحرم أن نقول كلمات حب لبعضنا أحيانا؟ وما هو الحل المناسب الذي تقترحه علينا؟ وما هي الحدود التي يجب أن لا نتعداها؟ وجزاكم الله كل خير..

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالتعارف بين الرجال والنساء وما يعرف بعلاقة الحب بينهما أمر لا يقره الشرع، وهو باب فتنة وذريعة فساد وشر، وانظري الفتوى رقم: 1932.

وإذا تعلق قلب رجل بامرأة، فالزواج هو الطريق الأمثل والدواء الناجع لهذا التعلق، فعن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لم نر للمتحابين مثل النكاح. رواه ابن ماجه.

وعليه، فإن كان هذا الشاب راغبا في زواجك فليتقدم لأهلك ويعقد عليك فيحل لكما الكلام وغيره مما يباح بين الزوجين، وإذا لم يكن قادرا على الزواج، فلينصرف عنك حتى يقدر على الزواج، ولا يجوز لكما تبادل كلمات الحب ولا الحديث، أو المراسلة على هذا النحو، ولا يخدعنك كون الكلام مشتملا على أمور الخير والتعاون على الطاعات، فإنّ ذلك قد يكون استدراجاً من الشيطان وتلبيساً من النفس واتباعاً للهوى، وراجعي الفتوى رقم: 127186.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش