يقول السائل : أعاني من التهاب المجاري البولية وتأخر الحمل، أرجو مساعدتي.
استشارة طبية : أعاني من التهاب المجاري البولية وتأخر الحمل، أرجو مساعدتي.

اجابة سؤال| أعاني من التهاب المجاري البولية وتأخر الحمل، أرجو مساعدتي.


السؤال:
السلام عليكم..

أعاني من التهابات في المجاري البولية قبل زواجي، وقد زادت بعد الزواج، مع العلم أني حاولت أن أتعالج منها، ولم أستفد، فهي تختفي فترة ثم تعود، والآن أنا أعاني من ألم في خواصري وأسفل ظهري بشكل مستمر، مع حرقة في التبول.

كما أني متزوجة منذ ثمانية أشهر، ولم يحصل حمل حتى الآن، حتى أنني لا أتحمل ممارسة الجنس باستمرار، فما الحل؟

أرجو أن تساعديني.

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ صافيناز حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم رغبتك بالحمل -يا ابنتي-، ولكني أحب في البداية أن أوضح لك على أن 8 أشهر ليست كافية للقول بوجود مشكلة, لأن نسبة حدوث الحمل في كل شهر هي نسبة لا تتجاوز ال 20٪, حتى لو كان كل شيء طبيعي عند الزوجين, لكن هذه النسبة هي نسبة تراكمية, أي أنها تزداد شهرا بعد شهر لتصبح في حدود 85٪ تقريبا بعد مرور سنة, وهذه نسبة عالية -كما ترين-، لذلك ننصح بالاستفادة منها قبل البدء بعمل الاستقصاءات المجهدة والمكلفة.

وبالطبع في حال كانت هنالك شكوى واضحة عندك مثل عدم انتظام الدورة، أو آلام غير طبيعية، أو أي شيء من هذا القبيل, فلا يجوز الانتظار بل يجب البدء بعمل ما يلزم.

والخطوة الأولى التي يجب البدء بها من أجل معرفة سبب تأخر الحمل هي تحليل للسائل المنوي للزوج للتأكد من أنه مخصب, ثم تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين للتأكد من عدم وجود الياف أو أكياس, وأيضا تحاليل هرمونية للتأكد من عدم وجود خلل ما كارتفاع هرمون الحليب، أو اضطراب الغدة الدرقية, أو غير ذلك، وبالطبع يجب دوما أخذ عينة من عنق الرحم للتأكد من عدم وجود التهابات كامنة تنشط بين الحين والآخر.

أما بالنسبة للالتهابات البولية: فإذا كانت متكررة, فيجب التأكد هنا من عدم وجود مشكلة في الجهاز البولي مثل الحصى، أو التشوه، أو غير ذلك، لذلك ننصح بأن يتم عمل صورة ظليلة لكامل الجهاز البولي، أو تصوير تلفزيوني، أو الاثنين معا, وقد تحتاج الحالة إلى عمل تنظير للمثانة للبحث عن السبب, والعلاج يجب أن يكون حسب السبب.

لذلك أنصح هنا بمراجعة أخصائي أو أخصائية أمراض الجهاز البولي لعمل ما يلزم, فمن الأفضل أن يتم علاج أي التهابات بولية بشكل جيد قبل حدوث الحمل, حتى لا تؤثر على سير هذا الحمل –لا قدر الله-.

نسأله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية, وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.



شـــاهـــد ايـضـــا:

اجابة سؤال| هل الانقطاع عن عقار البروزاك له أعراض انسحابية؟

اجابة سؤال| تناولت اللسترال للرهاب ولم أشعر بتحسن كبير!

اجابة سؤال| كل أضراسي متسوسة وبنية أسناني ضعيفة.. ماذا أفعل؟

اجابة سؤال| الصداع وورم الغدة النخامية هل بينهما علاقة؟

اجابة سؤال| هل أدوية القلق والتوتر تتعارض مع علاج الكلية المزروعة؟

اجابة سؤال| ألم في الساق يصاحبه وخز في الفخذ

اجابة سؤال| هل تعطي الرياضة نتائج وهمية في الوزن؟

اجابة سؤال| نزول الدم في فترة الحمل على ماذا يدل؟

اجابة سؤال| أعاني من بلغم وسعال وحموضة المعدة، فما العلاج؟

اجابة سؤال| غازات وألم وصعوبة تبرز وفقد التوازن، هل هي أعراض لأورام خطيرة؟

اجابة سؤال| أعاني من فقدان الشهية وقلة الإخراج، وإمساك بعد الدواء

اجابة سؤال| أعاني من الصفير أثناء التنفس عند النوم، فما تفسير ذلك؟

اجابة سؤال| ما سبب الألم بعد عملية الدوالي بفترة؟

اجابة سؤال| ما هو علاج الحساسية الناتجة حول العينين؟

اجابة سؤال| أعاني من ضربات متتالية في فم المعدة.. ما المشكلة؟

اجابة سؤال| أعاني من الإصابة بكدمات متكررة في الجسم، فما أسباب ذلك؟

اجابة سؤال| ازدواجية الرؤية والتهاب جيوب العين.. هل هي أعراض للتصلب اللويحي؟

اجابة سؤال| أعاني من آلام مستمرة في الرأس والحنجرة وحرارة جسمي غير معتدلة.. ساعدوني

اجابة سؤال| متزوج منذ عامين وأشكو سرعة القذف، ما العلاج؟

اجابة سؤال| البروستاتا سببب لي صعوبة في التبول وآلاما في الحوض.. ما الحل؟

اجابة سؤال| ما سبب تنميل أصابع اليد، والشعور بارتخاء القدم أو الساق؟

اجابة سؤال| أعاني التعب والإرهاق عند ممارسة الرياضة، فما توجهيكم؟

اجابة سؤال| ما زالت الدوخة مستمرة رغم استمراري على الأدوية، فما السبب، وما العلاج؟

اجابة سؤال| كيف يمكنني معالجة القلق والخوف بشكل نهائي؟

اجابة سؤال| بعد استخدام علاج الاكتئاب لم أعد أنام مطلقا

اجابة سؤال| تصبغات الوجه هل لها علاقة بالبهاق؟

اجابة سؤال| لدي التهاب في الأعصاب وأفكار مزعجة تشغل وقتي!

اجابة سؤال| شعري غير طبيعي فيه السميك والجاف والناعم، فما الحل؟

اجابة سؤال| أحس بضيق وتوهان ولا أستطيع التركيز أثناء قيادة السيارة.. أفيدوني

اجابة سؤال| هل كريم السيللوليت واسترخاء العضلات آمن أثناء الحمل والرضاعة؟