السؤال:
عندما أتطهر من المذي أغسل الذكر مثل الاستنجاء وأغسل ما حوله ولا أعرف ما المراد بالأنثيين؟ أغسل كل الأعضاء تقريبا المحيطة به، فهل يصح هذا؟ّ وعندما أتوضأ تأتني فكرة بأن أجعل هذا الوضوء للصلاة لا للمذي، ولكنني أنكرها فالطبيعي أنني لا أستطيع الصلاة بدون تطهر من المذي، فهل هذا يبطل التطهر من المذي؟.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمذي نجس, وناقض للوضوء, والواجب عند أكثر أهل العلم غسل موضع النجاسة فقط, ولا يجب غسل الذكر كله والخصيتان من باب أولى في عدم وجوب الغسل، جاء في المجموع للنووي: ولهذا أمر بغسل الذكر, والواجب منه موضع النجاسة فقط هذا مذهبنا ومذهب الجمهور, وعن مالك وأحمد, رواية أنه يجب غسل كل الذكر, وعن أحمد رواية, أنه يجب غسل الذكر والأنثيين, دليلنا ما روى سهل بن حنيف ـ رضي الله عنه ـ قال: كنت ألقى من المذي شدة وعناء, فكنت أكثر من الغسل، فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: إنما يجزئك من ذلك الوضوء ـ رواه أبو داود والترمذي، وقال: حديث حسن صحيح, وعن علي ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من المذي الوضوء ـ قال الترمذي: حديث حسن صحيح, وأما الأمر بغسل الذكر في حديث المقداد فعلى الاستحباب, أو أن المراد بعض الذكر وهو ما أصابه المذي. انتهى.

وبناء على ما سبق، فطهارة المذي أخف مما تتصور، فيكفيك في تطهيره أن تغسل الموضع الذي أصابه المذي من الذكر فقط ولا يلزمك غسل جميع الذكر, ولا الأعضاء المحيطة، والمذي لا يشرع له وضوء خاص، ولا يبطل التطهر منه بالأحرى إن لم يتوضأ له وضوء خاصا، وإنما يجزئك إذا أردت الوضوء نية رفع الحدث، أو استباحة الصلاة، دون الحاجة لوضوء آخر لأجل خروج المذي، ولعل السائل مصاب ببعض الوساوس, والشكوك، وننصحك بالإعراض عنها وعدم الالتفات إليها, فإن ذلك هو أنفع علاج لها.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش