السؤال:
أنا رجل أعاني من إحباط وحزن شديدين, حيث إنه ليست لي أي رغبة لا في الإنجاب ولا في التمتع بالحياة, رغم أنّ غريزتي الجنسية قائمة وكذلك استطاعتي المالية للزواج إلاّ أنني لا أريد أن أظلم امرأة، فهل الاستطاعة النفسية واجبة للزواج؟.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فنسأل المولى تبارك وتعالى أن يزيل عنك الهم ويفرج الكرب ويذهب عنك القلق والحزن، ونوصيك بالمحافظة على الفرائض والإكثار من ذكر الله تعالى وخاصة في الصباح والمساء، ففي الذكر سكون للنفس وطمأنينة للقلب، قال تعالى: مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ {النحل:97}.

وقال أيضا: الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ {الرعد:28}.

واحرص على صحبة أهل الخير، فهم خير معين في البلاء والرخاء، وإذا كان حالك يقتضي مقابلة بعض الاختصاصيين في علم النفس فراجعهم عسى أن تستفيد من توجيهاتهم، أو تجد عندهم شيئا من العقاقير المهدئة، ولم نفهم ما تعني بقولك: هل الاستطاعة النفسية واجبة للزواج؟ وعلى كل، فإننا نقول: لا ينبغي لمن كان قادرا على الزواج ماليا وبدنيا أن يرغب عنه، وقد نص بعض أهل العلم على أن فعله مع الشهوة أفضل من نوافل العبادة، كما نص على ذلك صاحب زاد المستقنع الحجاوي من الحنابلة، وقال البهوتي في الروض المربع معلقا على ذلك: لاشتماله على مصالح كثيرة كتحصين فرجه وفرج زوجته، والقيام بها، وتحصيل النسل، وتكثير الأمة، وتحقيق مباهاة النبي صلى الله عليه وسلم، وغير ذلك... اهـ.

ويجب الزواج في حق من يخشى الوقوع في الزنا بتركه.

وكونك تخشى أن تظلم المرأة بعد الزواج قد لا يعدو أن يكون من وساوس النفس والشيطان حتى تحرم من هذا الخير العظيم، فاستعذ بالله وأقدم على الزواج، واتق الله في حق زوجتك ما استطعت، وانظر ماذا يقول رب العزة سبحانه عند الكلام عن النفقة: لِيُنْفِقْ ذُو سَعَةٍ مِنْ سَعَتِهِ وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا {الطلاق:7}.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش