السؤال:
السلام عليكم

لدي مشكلة: هي الحديث مع نفسي أو ما يسمى بأحلام اليقظة، أرى أنها شيء رائع، ومطلوب لكل شخص حتى يلخص حياته بعيداً عن ضوضاء الغير، لكن الموضوع أصبح في زيادة، كل أموري أصبحت حديث نفس، أحلامي، ذكرياتي، صراعي، خيالي، أسير على قدمي وأتحدث لنفسي بقضية أريد حلها، وكيف أصل إليها، أو أتحدث بحلم أتمنى تحقيقه، وكيف سيكون؟ وماذا سوف أواجه؟ وأتخيل أشخاصاً معينين في هذه القضية، أو أسير في خيالاتي لدرجة أني إذا ذهبت عند أحد، ولم أعد لمنزلي إلا متأخرة، لا أستطيع النوم حتى أتحدث لنفسي ولو خمس دقائق حتى أشعر بالراحة، وحينما نغيب عن منزلنا لأيام أنسى هذا الأمر، لكن ما إن يأتي الليل حتى أشعر أني فقدت شيئاً حقيقياً وليس خيالاً، وأريد فعلاً التحدث، لكن المكان لا يتيح لي ذلك فأنام.

والغريب في الموضوع أني أشعر أن حياتي الحقيقية هذه وليست التي في الواقع، لدرجة أخشى أن أتواجه مع أحد في موضوع، وأقول له شيء ويستغرب متى حصل ذلك، وهو يكون حصل بيني وبين نفسي، أخشى أن أدخل الأمور في بعضها، لكن إلى الآن أنا متحكمة كثيراً في هذا الأمر، وآخذه من باب الحرية المطلقة التي يحكمها عقلي، لكن الواقع لم يتحها لي سواء من نقاش، أو أمنية، أو أناس مختلفين، أريد مشورتك، هل هذا أمر طبيعي أم لا؟ هل يشكل خطراً على حياتي ومن حولي بالمستقبل؟

شكراً.
الإجابــة:
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Rana حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

حديث النفس وسيلة بديلة للتواصل مع الذات، يستخدمه بعض الناس في حالة تعسر تواصلهم مع الغير لسبب ما، وعن طريقه يمكن للإنسان أن يقوم بتحليل موقف ما حدث خلال اليوم، أو يخطط لحل مشكلة ما قد تواجهه في المستقبل، فإذا توصل إلى التحليل المناسب للموقف، أو الحل المناسب للمشكلة وفقاً لمعطيات الواقع، وقام بالتطبيق الفعلي لذلك، نقول أنه استخدم عقله بطريقة صحيحة، فالعقل نعمة من نعم الله علينا، نستفيد منه كثيراً إذا وجّهناه التوجيه الصحيح في حل مشاكلنا، والتخطيط لتحقيق أهدافنا في هذه الحياة، فهناك بعض الاكتشافات والاختراعات العلمية تكون نتيجة لاستخدام خيالنا وتصوراتنا المسبقة للأمور.

أما إذا كان الخيال مجرد أحلام يقظة دون التوصل إلى حلول، أو نتائج واقعية، فيكون ذلك وسيلة نفسية للتخلص من مشاعر القلق والتوتر، والإحباط لعدم تمكننا من إشباع دوافعنا، وتحقيق أمنياتنا بطريقة واقعية، وإذا استغرقنا في هذا الخيال بشدة، فيصعب علينا التمييز بين الواقع والخيال، فيحدث ما حدث لك -أختي الكريمة-، فتسألين الآخرين كأنهم يسبحون معك في بحر الخيال، -والحمد لله- أنك ما زلت تتحكمين في ذلك، فنرشدك لتعلم مهارات حل المشكلات، وكيفية اتخاذ القرارات، وحاولي الاستعانة بالله أولاً، ثم الآخرين، واعرضي عليهم آرائك ومقترحاتك، وناقشيهم في آرائهم ومقترحاتهم، فستخرجين -إن شاء الله- بحلول واقعية لمشاكلك، وبتخطيط سليم يمكنك من تحقيق أهدافك.

نسأل الله لك التوفيق.




شـــاهـــد ايـضـــا:

كيف أتخلص من الأفكار السلبية التي تؤثر على تطور حياتي؟

كيف أنظم وقتي وأتخلص من إهمالي للصلاة؟

أنا ضعيفة الشخصية ومتناقضة وأري تغيير نفسي

كيف يكون التدرج في استخدام الأدوية النفسية؟

أرغب في الحمل، وبذلت كل ما في وسعي، فبماذا تنصحوني؟

هل عملية إزالة التكيسات بالمنظار مفيدة؟

أرق شديد بسبب انشغال فكري طوال الليل

يصيبني الاكتئاب مع استخدام المخدر وبدونه

أصابني قلق واكتئاب فجأة، ما العلاج للتخلص منهما؟

أعاني من قلق وفقدان الثقة والفراغ العاطفي، هل أحتاج لطبيب نفسي؟

قرحة المعدة والتهاب القولون... والعلاج المناسب لوالدي

احمرار كيس الصفن وحكة... هل من علاج لذلك؟

أعاني من الناسور وآلام شديدة في البطن، هل من علاج؟

بعد إزالة ورم حميد في الرأس، تشعر أمي بالإنهاك والصداع والغثيان

أشعر بضعف عام وتعكر المزاج وأكره التجمعات.. ما هو الحل؟

عقار أولانزبين... ما مدى آثاره الجانبية على المدى الطويل؟

هل الحساسية والحبوب الصديدية في الفرج مرض خطير معد؟

أحيانا أفقد الانتصاب أثناء العملية الجنسية.. ما الحل؟

وجود زائدة لحمية في الشرج هل هي بواسير؟

ما سبب الخمول والكسل عند بذل مجهود ولو كان بسيطا؟

هل يمكن لالتهاب مجرى البول أن يصعد إلى الكلى.. أفيدوني

عندما أغضب أو أشعر بالملل أخدش وجهي !!

هل يضر خلط كريم أكريتين والدوكين المقشر واستخدامهما معاً على الإبطين؟

ما مدى خطورة الكوليستيرول ودهون الكبد لدي مع هذا التحليل؟

أريد وصفة أو أدوية أو مكملات غذائية لزيادة الوزن

أتمنى الحياة في المدينة المنورة، فهل أقبل الزواج من أجل ذلك؟

شخصيتي مهزوزة ولا أستطيع الرد على من ينتقدني

سأقلع عن العادة السرية نهائيا.. ولكن هل سأعود لطبيعتي ومتى؟

توقفت عن حبوب منع الحمل 6 أشهر ولم أحمل بعد

كيف أعمل على تقوية حصيلتي اللغوية؟