السؤال:
هل يجوز الالتحاق بجامعة مختلطة ‏‏(لغير الضرورة الملحّة ) إن جلست ‏الفتاة في الخلف، وحافظت على نفسها، ‏وتجنبت الكلام مع الشباب ومخالطتهم ‏؟وكيف نرد على من يقول بأن الفتيات ‏يجب أن يتعلمن، فإن لم تتوفر ‏الجامعات غير المختلطة يجب أن ‏يلتحقن بالجامعات المختلطة؛ وذلك ‏لنزيد من رقيّ أمتنا وتطورنا العلمي ‏؟وهل يجوز الذهاب إلى محاضرات ‏تثقيفية عامة مختلطة (خارج ‏الجامعة) إن جلس الذكور في جهة، ‏والإناث في جهة أخرى ؟‏ ثم إنني علمت أن النبي محمدا عليه ‏الصلاة والسلام كان يعطي درسًا ‏للصحابة على حدة، ومن ثم يذهب إلى ‏الصحابيات ويعطيهن درسًا آخر، ‏وأنه خصص يومًا لهنّ. وبالمقابل في ‏إحدى الفتاوى لحضرتكم قرأت بأنه ‏يجوز حضور محاضرة مختلطة ‏على أن يكون الرجال والنساء كل ‏يجلس في جهة ؟ ‏أفتوني رجاءً فأنا في حيرة من أمري.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا شك أن الاختلاط على الوضع الذي هو عليه في كثير من الجامعات اليوم، أمر محرم، وسبب في كثير من المفاسد والشرور. وعلى هذا فالواجب الحذر من الالتحاق بمثل هذه الجامعات، ما لم تكن هنالك ضرورة ملجئة للالتحاق بها، أو حاجة تقارب الضرورة كعدم وجود جامعات بديلة لا اختلاط فيها، فالواجب على المسلم والمسلمة حينئذ الانضباط بضوابط الشرع، فإن حصل تفريق في المجلس بين الجنسين مع غض البصر، والستر لما يجب ستره، فيجوز إن شاء الله مواصلة الدراسة عند أمن الفتنة.

وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 5310
ولا حرج في حضور المحاضرات إن حصل الفصل بين الجنسين؛ كما قدمنا بالفتوى رقم: 9855

وأما الحاجة لتعلم البنات فهي واقعة فعلا، ولكن ذلك لا يكون على حساب دينهن، وأعراضهن، فحفظ الدين، والنفس، والعرض مقدم على ما سواه.

وأما كون النبي صلى الله عليه وسلم خصص للنساء يوما يستقبلهن فيه، فهو ثابت، فقد أخرج البخاري عن أبي سعيد الخدري: قالت النساء للنبي صلى الله عليه وسلم غلبنا عليك الرجال فاجعل لنا يوما من نفسك، فوعدهن يوما لقيهن فيه، فوعظهن، وأمرهن...

ولكن هذا لا يدل على منع حضور الدروس المنضبطة بالشرع، فإن النساء كن يحضرن الدروس مع الرجال في المسجد في بعض الأحيان؛ كما في صحيح مسلم عن فاطمة بنت قيس رضي الله عنها قالت: سمعت نداء المنادي: منادي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ينادي الصلاة جامعة. فخرجت إلى المسجد فصليت مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فكنت في صف النساء التي تلي ظهور القوم. فلما قضى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صلاته جلس على المنبر وهو يضحك فقال: « ليلزم كل إنسان مصلاه ». ثم قال « أتدرون لم جمعتكم »؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة، ولكن جمعتكم لأن تميما الداري كان رجلا نصرانيا فجاء فبايع وأسلم، وحدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال ...اهـ.

وروى أبو سعيد الخدري ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ألا عسى أحدكم أن يخلو بأهله يغلق بابا، ثم يرخي سترا، ثم يقضي حاجته، ثم إذا خرج حدث أصحابه بذلك. ألا عسى إحداكن أن تغلق بابها، وترخي سترها، فإذا قضت حاجتها حدثت صواحبها. فقالت امرأة سفعاء الخدين: والله يا رسول الله إنهن ليفعلن، وإنهم ليفعلون. قال: فلا تفعلوا فإنما مثل ذلك مثل شيطان لقي شيطانة على قارعة الطريق، فقضى حاجته منها، ثم انصرف وتركها. رواه البزار وله شواهد تقويه، وحسنه الشيخ الألباني.
والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش