السؤال:
أنا طالبة أنهيت دراستي بكلية الطب وكان أحيانا يجب علينا أن نمتحن على المرضى من الرجال وأن يتم التدريس على مرضى من الرجال وعلى عوراتهم، فهل علي إثم؟ وما هي الضوابط الشرعية التي يجب أن ألتزم بها في حياتي المهنية في المستشفى مع الزملاء من الرجال أو مع المرضى من الرجال، لأنني في سنة امتياز ويجب أن أمر على كل الأقسام؟ وكيف أتعامل معهم، وخاصة أن هناك أوقاتا لا بد من التعامل مع الجنس الآخر؟ وما هو أفضل الأقسام التي يجب أن أتخصص فيها لنفع نساء المسلمين وأكون سترا لهن، وجزاكم الله عنا كل خير.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فدراسة علم الطب من الدراسات المفيدة النافعة، فقد جاء في سير أعلام النبلاء للذهبي، قال الشافعي: العلم علمان: علم الدين وهو الفقه، وعلم الدنيا وهو الطب، وما سواه من الشعر وغيره فعناء وعبث. انتهى.

ولا بأس في عمل المرأة طبيبة إذا ضبط الأمر بالضوابط الشرعية، وكانت لا تخالط الرجال اختلاطا يفضي للنظر أو المس المحرم، ولا تكون في مكان تخلو فيه برجل غير محرم لها، وكانت تلتزم بالحجاب الشرعي عند خروجها من بيتها، ولا تخرج متطيبة، وتقتصر على علاج النساء أو الرجال المحارم دون الأجانب إلا في حالة الضرورة الملجئة أو الحاجة الملحة، والأفضل أن تتخصصي في طب الولادة، أو طب الأسنان، لأن الأمة بحاجة إلى طبيبات مسلمات يكفين نساء الأمة التعرض لمس الأطباء الذكور لهن والنظر إلى شيء من عوراتهن، ويمكن كذلك التخصص في طب الأطفال، وأما ما يحصل من مرورك على الرجال: فنرجو أن لا يكون فيه إثم إذا كانت الدراسة تستدعيه وكنت منضبطة بالضوابط الشرعية التي ذكرنا، وراجعي الفتاوى التالية أرقامها: 8360، 10631، 4106.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش