السؤال:
لديّ ثلاثة إخوة ساهموا في شراء شقة ليسكن فيها الوالدان منذ ثلاثين عامًا، وبالفعل استخدموها إلى أن توفاهم الله منذ سنوات، وبعد وفاتهم أصبحنا نستخدم هذه الشقة لحاجاتنا إلى ذلك، ومنذ سنة تقريبًا توفي أحد الإخوة الذين ساهموا في شراء الشقة، وبعد ذلك عرض علينا ورثة أخينا المتوفى شراء حصتهم في الشقة؛ لأنهم بحاجة إلى مال لشراء بيت، وبالفعل وافقنا على شراء حصتهم وحصة الأخ الثاني الذي وافق على بيع حصته لنا، لكن الأخ الثالث الذي له حصة في الشقة اعترض على بيع هاتين الحصتين لإخوته الآخرين, وقال: إن هذا البيع باطل, وأن له حق الشفعة، وفي الحقيقة قد علم أخونا بهذا البيع بعد إتمامه والانتهاء منه, ولم نبلغه بهذه الموضوع قبل البيع؛ لأنه لا يتواصل معنا بسبب مشاكل اجتماعية، فالبيع والشراء تم بين الإخوة، وفي نفس العائلة, ولم يفكر يومًا أحدنا في الاعتداء أو الاستيلاء على حقوق الآخر - جزاكم الله عنا كل خير -.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الشرع أعطى لذلك الأخ حق الشفعة في حصة أخويه المشاركين له في الشقة المذكورة، وقد عرف العلماء الشفعة بأنها: أخذ الشريك ما باعه شريكه بالثمن جبرًا عليه، وانظر الفتوى رقم: 35475.

وأدلة ثبوت الشفعة منها ما ورد عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنه ـ قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كان له شريك في ربعة، أو نخل، فليس له أن يبيع حتى يؤذن شريكة، فإن رضي أخذ، وإن كره ترك. أخرجه مسلم.

وعن جابر أيضًا قال: قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشفعة في كل ما لم يقسم، فإذا وقعت الحدود، وصرفت الطرق فلا شفعه. أخرجه البخاري.
وعليه، فما ادعاه الأخ المذكور من حق الشفعة له صحيح ما لم يرض بما تم، وننصحكم بالصلح والمسامحة فيما بينكم على ما يحفظ المودة, ويبقي الإخاء، فالأخُوة أكبر وأغلى من التنازع والخصام على شيء من حطام هذه الدنيا الزائلة.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش