السؤال:
أريد أن أشكر موقع إسلام ويب والقائمين عليه: منذ فترة نذرت أنه إذا عاد فلان من السفر فسأهديه هاتفي، ولكنني لا أستطيع ذلك، لأن أبي لا يحب ذلك الرجل، وهو من أقارب أمي، وقد يتسبب ذلك في مشاكل عائلية كبيرة إذا أوفيت به، وقد قلت لأمي إنني سأعطي هذا الشخص هاتفي فرفضت، لأنه سيتسبب في مشاكل لها مع أبي، والشخص الذي سأهدية الهاتف حالته ميسورة، والهاتف الذي لدي ربحته من المدرسة لتفوقي، وثمنه باهظ، وهو ينوي السفر قريبا، فهل من كفارة تغنيني عن الوفاء بالنذر؟ وشكراً.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن أمر النذر عظيم، والواجب على من نذر نذراً مشروعاً أن يفي به على الوجه الذي نذره، ولا يجوز له العدول عنه إلا عند العجز عن فعل المنذور، فقد قال الله تعالى: وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ {الحج:29}.

وقال صلى الله عليه وسلم: من نذر أن يطيع الله فليطعه.. الحديث رواه البخاري.

والهدية مستحبة بين الناس، وخاصة بين الأقارب، لما فيها من الصلة وتأليف القلوب، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تهادوا، فإن الهدية تذهب وحر الصدر. وفي رواية: تذهب وغر الصدر. وفي رواية: تهادوا تحابوا. رواه مالك في الموطأ، والبخاري في الأدب المفرد.

وتلزم بالنذر، لأن نذر المندوب يوجبه، قال العلامة خليل المالكي في المختصر: وإنما يلزم به ما ندب.

وانظر الفتوى رقم: 163017.

والنذر إذا كان لمعين لزم لذلك المعين، وله الحق في المطالبة به، جاء في تحفة المحتاج في شرح المنهاج للهيتمي الشافعي: وَلَوْ نَذَرَ لِمُعَيَّنٍ بِدَرَاهِمَ مَثَلًا كَانَ لَهُ مُطَالَبَةُ النَّاذِرِ بِهَا إنْ لَمْ يُعْطِهِ.

فعليك أن تفي بنذرك إلا إذا تنازل عنه المنذور له، أو لم يقبله، فإن ذمتك تبرأ من النذر بذلك، كما جاء في المرجع المذكور: فَإِنْ أَعْطَاهُ ذَلِكَ فَلَمْ يَقْبَلْ بَرِئَ النَّاذِرُ، لِأَنَّهُ أَتَى بِمَا عَلَيْهِ وَلَا قُدْرَةَ لَهُ عَلَى قَبُولِ غَيْرِهِ، وَلَا يُجْبَرُ عَلَى قَبُولِهِ.

وما ذكرته ليس مبررا لترك الوفاء بالنذر، لأنه واجب وحق لله تعالى مقدم على حق العبد، ولذلك فعليك أن تتلطف مع والديك حتى ترضيهما وتقنعهما بأن الوفاء بالنذر واجب على المستطيع، وأنه حق لله تعالى، وليس هناك كفارة تغني عنه إلا في حالة العجز عنه، فإن فيه كفارة يمين، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: كفارة النذر كفارة اليمين. رواه مسلم.

والله أعلم.









شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش