السؤال:
أنا شاب من الجزائر، أعمل في شركة وطنية، وكما تعلمون لدينا قوانين خاصة بالتأمينات نحن مجبرون على الالتزام بها، لكن وجدت في هذه الشركة عرضا خاصا وهو بالكلية اختياري، يعني بيدك حرية الاختيار. وهو عموما مفيد جدا إذ يحسم من راتبك 2 بالمئة شهريا، وبالمقابل يمكنك العلاج أنت وكل عائلتك مجانا وبتخفيضات، كما يشمل الدواء، والرحلات السياحية العائلية، إضافة إلى الحج والعمرة، وفيها أيضا مساعدات تقدم في حالة أردت شراء منزل. لكن المشكلة التي توجد أنك وبمجرد تفعيل هذا التأمين يتم حسم مبلغ رمزي يقدر بـ: 150 دج خاص بالتأمين على الحياة، وعند ما أردت عدم تفعيل التـأمين على الحياة قيل لي إنه إجباري بمجرد تفعيل التأمين. وقيل لي إنه فيما يخص حرمة الـتأمين على الحياة يمكنك تركهم يحسمون من راتبك ذلك المبلغ الرمزي، على أن تضمن ألا يستفيد أي أحد من عائلتك من أي شيء، ولا يطالب بفلس واحد عند وفاتك. أريد منكم حكم الشرع في هذا.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالتأمين التجاري القائم على الغرر، والقمار سواء ما كان منه على الحياة، أو الصحة، أو غير ذلك، لا يجوز الاشتراك فيه اختيارا. ومن أجبر على الاشتراك فيه، فيكون الإثم على من أجبره، لكن يجب الاقتصار على ما تندفع به الحاجة ولا يتجاوز محلها، وقد ذكرت أنه على سبيل الاختيار، وبالتالي فلا يجوز لك الاشتراك فيه، وإنما يباح أدنى ما تدفع به ذلك الإجبار فحسب، كما بينا في الفتويين: 25022/ 25925

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش