السؤال:
مارست العادة السرية في نهار رمضان، وامتنعت عن الأكل والشرب حتى المغرب, فماذا أفعل؟ وهل أشرب وكأنني لم أصم هذا اليوم؟ أم أكمل صيامي؟ وما هو حكم الدين في تأخير قضاء أيام من رمضان إلى رمضان التالي بسبب ممارسة العادة السرية؟ وماذا علي فعله في هذه الحالات؟.

الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما أقدمت عليه من العادة السرية محرم في رمضان وغيره, لكنه في رمضان أشد إثما, لأنه شهر عظيم يضاعف فيه ثواب الطاعة, كما تضاعف فيه عقوبة المعصية, وإذا كانت العادة السرية لم يترتب عليها إنزال المني فصيامك صحيح، وإن نزل منك مني فقد بطل صيامك ووجب عليك القضاء, وراجع الفتويين رقم: 7828، ورقم: 164889.

وإن كنت قد أقدمت على العادة السرية جاهلا بكونها تبطل الصيام فلا قضاء عليك عند بعض أهل العلم, ولكن الاحتياط هو وجوب القضاء خروجا من خلاف أهل العلم، وانظر الفتويين رقم: 79032 ، ورقم: 127842.

وإن كنت تعلم حرمة الاستمناء لكنك تجهل كونه مبطلا للصيام فلا تعذر بالجهل وعليك القضاء، وراجع في ذلك الفتوى رقم: 24032.

وفي حال بطلان صيامك, فالواجب عليك الامتناع عن الأكل والشرب وسائر المفطرات في بقية يومك وإن كان صيامك باطلا جاء في الموسوعة الفقهية: كذلك يلزم إمساك بقية اليوم لكل من أفطر في نهار رمضان، والصوم لازم له، كالمفطر بغير عذر. انتهى.

ومن وجب عليه قضاء شيء من رمضان, فأخره حتى جاء رمضان التالي، فإن أخره لعذر، فلا شيء عليه سوى القضاء متى أمكن، وإن أخره لغير عذر، فعليه مع القضاء فدية طعام مسكين عن كل يوم أخر قضاءه، وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 213145.

والله أعلم.







شـــاهـــد ايـضـــا:

بقاء في الموظف في البنك الربوي لغاية فتح فرع إسلامي

حلف على القرآن على أمر وحنث فيه

كيد الشيطان للتلبيس على الإنسان حال الذكر والعبادة

المطالبة بحق الحضانة بعد إسقاطه

الاقتراض من بنك ناصر الاجتماعي

مذاهب العلماء في صلاة النافلة ماشيا في الحضر والسفر

ما يستحقه الموظف من قيمة تذكرة السفر عند اختلاف الأسعار

شرح حديث: أكلت مغافير

لا يتصور انتفاء المحبة ممن نطق بالشهادتين وعمل بمقتضاهما

اقترض من شخص بالربا وتاب ورد له الفائدة فوهبها له

التعامل مع شركات التأمين التكافلي

ينتقض الوضوء بحدث آخر غير السلس

حكم عمل طبيب في شركة (ميد غلف) للتأمين التعاوني

شرح حديث: أن ابْنَ عَمْرٍو يَأْمُرُ النِّسَاءَ إِذَا اغْتَسَلْنَ أَنْ يَنْقُضْنَ رُءُوسَهُنَّ

صفة ملك الموت عند قبض الأرواح، وشأن الأرواح في دار البرزخ

الواجب عند الخوف على النفس في حال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

حكم بيع ألعاب الجوال

صفة وضع الأصابع في السجود، وحكم السجود بوجود حائل بين الجبهة والأرض

لا حرج في فعلك ما دام لا يخالف اللوائح الطبية للشركة

خروج الفتاة بدون إذن والدها لتلقي العلم

حكم نكاح بنت الأخت من الرضاع

حكم مبيت الزوجة في بيت الزوجية دون علم الزوج

المفاضلة بين كلمة التوحيد والاستغفار والصلاة على النبي

شروط مشروعية ضرب التأديب، وكفارة من خالف الشروط

حكم إشراك المهندس في شركة زميلا له في عمله

القول الراجح في حكم الاستمناء

طهارة وصلاة كثيرة الشك بخروج المذي

حكم قول: دعوت عليك لتعرف أن الله حق

التأويل الصحيح لمقولة: (حيثما تكون المصلحة، فثم شرع الله)

أخذ عائد ضريبي بالتحايل على شروط الاستحقاق من الغش